فيديو

euronews_icons_loading
رجال الأطفاء يحاولون احتواء حرائق الغابات في البرتغال

شاهد: رجال الإطفاء في وسط البرتغال يكافحون حرائق الغابات

يكافح مئات من رجال الإطفاء في البرتغال لإخماد حرائق غابات التهمت مساحات شاسعة وتشهدها البلاد منذ يوم الخميس الماضي على أثر موجة حر، ما دفع الحكومة إلى إعلان "حال طوارئ".

وأدى حريق الذي اندلع ليل الثلاثاء الأربعاء في البرتغال إلى مقتل امرأة في الخمسين من عمرها في منطقة أفيرو (شمال)، بحسب خدمات الطوارئ وصحيفة كوريو دا مانيا.

وما زال وسط البلاد الذي تستعر فيه النيران منذ أسبوع، الأكثر تضررا من حرائق الغابات التي اشتعلت مجددا بعد ظهر الثلاثاء، تؤججها درجات الحرارة المرتفعة وقوة الرياح.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا الثلاثاء "إننا نعيش في منطقة من العالم سيؤدي تغير المناخ إلى تفاقم الظروف فيها بوتيرة متكررة خلال السنوات المقبلة".

وحذرت كلير نوليس المتحدثة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جنيف في الأيام الأخيرة من وضع صعب بسبب جفاف التربة ومن تأثير درجات الحرارة على الأنهار الجليدية في جبال الألب.