فيل المعبد التايلندي

فيل يغادر سريلانكا ويعود إلى تايلاند بلده الأصلي بسبب سوء المعاملة

غادر فيل تايلاندي سريلانكا إلى بلده الأصلي، بعد نزاع دبلوماسي بين البلدين، على خلفية مزاعم بسوء المعاملة.

غادر فيل تايلاندي سريلانكا إلى بلده الأصلي، بعد نزاع دبلوماسي بين البلدين، على خلفية مزاعم بسوء المعاملة.

وفيل موثو راجا (29 عاماً) المعروف أيضاً في بلده الأصلي باسم ساك سورين، قدمته السلطات التايلاندية إلى سريلانكا في عام 2001.

لكن تايلاند دعت إلى عودته في عام 2022 بعد مزاعم بتعرضه للإهمال وسوء المعاملة في معبد بوذي في جنوب سريلانكا، حيث كان يعيش.

كان الفيل يعيش معاناة شديدة، وكان جسمه مغطى بخراجات، عندما وضعت يدها عليه الحكومة السريلانكية، وسحبت من المعبد الحق في رعايته في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأقلعت الطائرة التي تضم الفيل البالغ وزنه أربعة أطنان صباح الأحد من مطار كولومبو، متجهةً إلى مدينة شيانغ ماي الواقعة غرب تايلاند. وذكرت السلطات التايلاندية أنّ تكلفة إعادته بلغت 700 ألف دولار.

ورافق الفيل داخل الطائرة أربعة معالجين تايلانديين وحارس سريلانكي. ورُكّبت كاميرتا مراقبة لرصد صحة الحيوان.

آخر الفيديوهات