Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
صورة من المسيرة السلمية
آخر تحديث:

فيديو. شاهد: مسيرة سلمية من أجل السلام في ولاية مانيبور المضطربة بالهند

خرج الآلاف من المواطنين في مسيرة سلمية ضد العنف في ولاية مانيبور حيث دعوا إلى التدخل لإنهاء الأزمة التي تسببت في مقتل أكثر من 120 شخصا منذ مايو-أيار فى اشتباكات مسلحة بين مقاتلي مجموعة الميتي الهندوسية وأقلية الكوكي المسيحية.

خرج الآلاف من المواطنين في مسيرة سلمية ضد العنف في ولاية مانيبور حيث دعوا إلى التدخل لإنهاء الأزمة التي تسببت في مقتل أكثر من 120 شخصا منذ مايو-أيار فى اشتباكات مسلحة بين مقاتلي مجموعة الميتي الهندوسية وأقلية الكوكي المسيحية.

وأكد المشاركون أنه السلطات فشلت في وضع حدّ للفوضى التي تعصف بالولاية منذ حوالى ثلاثة أشهر، موضحين أن المسيرة السلمية التي تجمع الآباء والأمهات والإخوة والطلاب وجميع أفراد المجتمع هي دعوة للحكومة لمعالجة المشكلة في إطار زمني محدد.

اندلع النزاع جراء أسباب عدة بينها التنافس على الأراضي والوظائف العامة. واتهم نشطاء حقوقيون القادة المحليين بالعمل على مفاقمة الانقسامات العرقية لتحقيق مكاسب سياسية.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان