Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
مواطنون من بورما يفرون بسبب القتال بين جنود بورما ومقاتلي عرقية كارين.

فيديو. مقاتلو عرقية "كارين" يعلنون السيطرة على مياوادي في ميانمار والآلاف يفرون عبر الحدود التايلاندية

أعلن المقاتلون من أقلية "كارين" العرقية في بورما الخميس، السيطرة على آخر المواقع العسكرية للجيش في بلدة مياوادي في شرق البلاد. وإذا كانت هذه الادعاءات صحيحة، فإن ذلك سيمكنهم من السيطرة عملياً على مدينة مياوادي، المدينة الحدودية التي تعتبر نقطة العبور الرئيسية للتجارة مع تايلاند.

أعلن المقاتلون من أقلية "كارين" العرقية في بورما الخميس، السيطرة على آخر المواقع العسكرية للجيش في بلدة مياوادي في شرق البلاد. وإذا كانت هذه الادعاءات صحيحة، فإن ذلك سيمكنهم من السيطرة عملياً على مدينة مياوادي، المدينة الحدودية التي تعتبر نقطة العبور الرئيسية للتجارة مع تايلاند.

وتقع مدينة مياوادي في ولاية كايين قبالة مقاطعة ماي سوت التايلاندية في مقاطعة تاك، وتتصل بجسرين عبر نهر موي، وهي المركز التجاري الأكثر نشاطًا في ميانمار مع تايلاند. وأثار القتال في مياوادي قلق المسؤولين في بانكوك، الذين يخشون احتمال فرار أعداد كبيرة من الأشخاص عبر الحدود.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان