عاجل

تحتفل موناكو الصغيرة في الأول و الثاني من تموز/يوليو بزواج الأمير ألبيرت و بطلة الألعاب الأولمبية الجنوب افريقية شارلين ويتستوك.

تحتفل موناكو الصغيرة في الأول و الثاني من تموز/يوليو بزواج الأمير ألبيرت و بطلة الألعاب الأولمبية الجنوب افريقية شارلين ويتستوك.
حجم النص Aa Aa

ستتم احتفالات الزفاف بحضور ثلاثة آلاف مدعو على الأقل، معظمهم من المشاهير و أصحاب الأعمال.

ايزابيل كومار يورونيوز:

شكراً لكم سعادة الأمير، الآنسة ويتستوك لمنح هذا اللقاء الثمين ليورونيوز.

الساعة تدق منذرة باقتراب الزفاف و التجهيزات قائمة على أتم وجه. يبدو أنكما مرتاحان على الرغم من كل ذلك.

الأمير ألبرت:

إنها طبائعنا و شخصياتنا، لا أعتقد أنه من الصعب علينا تحمل تحضيرات متعبة كهذه. إنها تتطلب الكثير من العمل حالياً و سابقاً، و قد تمر أوقات صعبة أحياناً و لكننا نتخطاها. أعتقد أنه يمكنك رؤية ذلك و التحولات الحاصلة هذه الأيام، ليس على القصر فقط و إنما موناكو قاطبة. .

شارلين ويتستوك:

كان كل شيء على أتم ما يرام. فقد وضعنا هدف معيناً و نحن في طريقنا إلى هذا الهدف. و لم يكن هناك أي حوادث سيئة خلال العمل.

الأمير ألبرت:

أي فيما يتعلق بتفاصيل التنظيم – من الجانب اللوجستي طبعاً و ليس الجانب الاحتفالي.

يورونيوز:

إنه حدث كبير إذن – و لكن، ماذا عن لمساتكم الشخصية في التحضيرات؟

الأمير ألبرت:

لقد قررنا الخطوط الرئيسية معاً.

شارلين ويتستوك:

كان مشروعاً مشتركاً.

الأمير ألبرت:

و بما أن شارلين تمتلك ذوقاً رفيعاً. كانت على صلة أكبر بما يحدث في تصاميم الزينة و تفاصيلها.

يورونيوز:

ما هي التفاصيل المضافة؟

شارلين ويتستوك:

أه، سترين. لا أريد إعطاء الكثير من التفاصيل حالياً. ستكون مفاجأة. ستكون الحفلة رائعة جداً لدرجة، لن تتصوري مصدر هذا الجمال.

يورونيوز:

إنها قصة خرافية، حلم كل فتاة ربما – فتحلم معظم الفتيات بأن تكن أميرات – هل تصدقين ما يحدث حالياً – و تقولين، رائع، هذا هو واقعي – لم أكن انتظره…

شارلين ويتستوك:

لا أعتقد أنني أستوعب الموضوع حالياً – أرى أن الساحة مختلفة – أرى الكثير يعملون و أنه سيكون حدثاً.

أعتقد أنني أكمل الطريق الذي اتخذته لنفسي.

يورونيوز:

سعاتك، أعتقد أنك تأنيت في انتقاء امرأة أحلامك. هل تصدق فعلا أنك وجدت أخيراً شريكة لحياتك و إمارتك؟

الأمير ألبرت:

لا، أعتقد أنني لا أصدق ذلك فعلاً. و لكنني، سعيد و مسرور جداً لأنني و شارلين، سنقضي على الأقل وقتاً طويلاً جداً، و أتمنى أن يطول كثيراً. لكل واحد منا وقته الخاص و طريق الخاص في الحياة – و أعماله الخاصة – و قد أتخذت الطريق الطويل. لكن، ما يمكنني قوله أنه لا يوجد عمر محدد للزواج بما أنه قرار شخصي و مشترك.

يورونيوز:

آمل ذلك!

ستصبحين جزءاً من عائلة مشهورة جداً و أسطورية. ما هو شعورك بأن تكوني جزءاً من تلك الأسطورة الحية؟

شارلين ويتستوك:

عن نفسي، لقد احترمت دائماً هذا البلد و تراث ألبرت، و أنني لن أضع نفسي في غير مكاني – قمت دائماً باتخاذ طريقي الخاص و سبحت في سباقاتي الخاصة. و أعتقد أن كل ما يأتي يعتمد على الوقت فقط.

يورونيوز:

من الواضح أن الرياضة عامل مهم في علاقتك – ماهي المكونات السحرية الأخرى؟ و ما الذي يجعلك تهيم بعروسك؟

الأمير ألبرت:

لأنها كريمة جداً فيما يخص الآخرين – لأنها تستطيع التواصل مع الجميع و خصوصاً الأطفال. و ذوي الاحتياجات الخاصة. و قد سميت سفيرة الأوليمباد الخاصة. إنها منظمة رائعة و لديها أهداف رائعة. و أعتقد أنها ستحقق مهمتها على أكمل وجه و بكل طيب خاطر.

شارلين ويتستوك:

آنسة Wittsotck، ما الذي يجعلك ضعيفة و هائمة فيما يتعلق بالأمير ألبرت؟

الأمير ألبرت:

سأغلق أذني، لا أريد سماع ذلك.

شارلين ويتستوك:

إنه شخص محب و معطاء، يهتم بشكل كبير. و ممتع لمن يرافقه. و أعتقد أنه في حال لم نخض هذا الطريق معاً، سنبقى أصدقاءاً مقربين فعلاً. إنه من أعز اصدقائي فعلاً. أستطيع الاعتماد عليه، و يقدم لي رأيه الصادق دائماً و صدقه… ماذا يمكنني القول و هو هنا…

يورونيوز:

أتمنى لكما فعلاً الأفضل و الحياة الرائعة. شكراً لكما على هذا الوقت الرائع.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox