عاجل
This content is not available in your region

ما مصير اتفاقية شينغن؟

محادثة
ما مصير اتفاقية شينغن؟
حجم النص Aa Aa

فضاء شينغن هو من أقوى رموز الوحدة الأوروبية، البداية كانت قبل سبعة وعشرين عاما حين أقدمت فرنسا وألمانيا و دول البنليكس على فتح حدودها، أما اليوم فالاتفاقية تضم ستة وعشرين بلدا.

لكن في السنوات الأخيرة، طالبت بعض الدول الأعضاء في هذه الاتفاقية بإعادة الرقابة على الحدود في ظل الأزمات المتعلقة بالهجرة غير الشرعية وببروز حركات قومية محلية تطالب بإغلاق الحدود. فضاء شينغن هو موضوع هذه الحلقة من برنامج “على الخط الأمامي”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox