عطلة الصيف للمرح وللتعلم أيضاً

عطلة الصيف للمرح وللتعلم أيضاً
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

في هذه الحلقة من “ليرنينغ ورلد” نتعرف على ثلاثة أشكال مختلفة من العُطل التي تهدف للتسلية ولكن لتنمية مهارات ومعارف الأطفال أيضاً. نذهب إلى أميريكا وإيطاليا ثم أوكرانيا لنرى مخيمات الصيف هناك.

في أميريكا تنظم مخيمات عند سفوح سلسلة جبال (روكي) حيث توجد بقايا مستحاثات من الديناصورات التي عاشت على سطح الأرض منذ مئة مليون عام.الأطفال يلمسون بأنفسهم مستحاثات الديناصورات المختلفة، ويقيمون رحلات إلى المتاحف لرؤية مجسمات الدناصوات. ويقوم كلٌ منهم بصناعة نُسخةٍ لعظمِ أو لأسنانِ أحدِ الديناصورات المنقرضة من ملايين السنين.

في إيطاليا الأمر مختلف، فالمخيم هناك يهتم بإقامة رحلات تُعلم الأطفال والشباب بعض الصناعات والحرف وفي نفس الوقت تعلمهم القانون والعدالة والمواطنة. من خلال مخيماتٍ تنظمها مؤسسة (ليبرا) الإيطالية المهتمة بالمواطنة والحقوق المدنية. المخيمون يذهبون إلى الأراضي التي صادرتها الحكومة من جماعات المافيا، ثم أقيم عليها مشاريعٌ تنمويةٌ صناعيةٌ أو زراعيةٌ.خلال المخيم الشباب الصغار يعملون كمتطوعين مع العمال في تلك المشاريع ويقومون بلقاءات مع أشخاص للتعرف على مفهوم المواطنة والعدالة.

أما في أوركرانيا الهدف هو التعرف على تاريخ البلاد من خلال إقامة مخيمات في الطبيعة في مدينة (شركسة)، إحدى المدن التي أقام فيها شعوب القوزاق السلافييون. الأطفال يلبسون اللباس الخاص بذلك الشعب ويتعلمون الرياضاتِ القتاليةَ والمهارات الحياتية التي كان القوزاق يمارسونها. حتى الطبخ له يوم مخصص يتعلم فيه الأطفال العادات الغذائية للقوزاق، ويغنون أغانيهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بناء مدرسة بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد في أوكرانيا

إزالة الحواجز.. الاتحاد الأوروبي يقترح اتفاقية لتنقل الشباب مع المملكة المتحدة بعد بريكست

بسبب الحرب وعدم الاستقرار.. ملايين الأطفال محرومون من التعليم في اليمن