عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة شرطي بعد إقدام انتحارية على تفجير نفسها في اسطنبول

euronews_icons_loading
وفاة شرطي بعد إقدام انتحارية على تفجير نفسها في اسطنبول
حجم النص Aa Aa

صور فيديو جديدة لكاميرات المراقبة تظهر منفذة العملية الانتحارية في قلب اسطنبول. و كانت الانتحارية قد تقدمت إلى مركز للشرطة في حي سلطان أحمد، بحجة أنها فقدت محفظة أوراقها ، لتقوم بتفجير نفسها.و توفي شرطي متأثراً بجروحه بعد نقله للمستشفى، كما أصيب شرطي آخر بجروح خفيفة.
و حسب وسائل إعلام تركية فإن الانتحارية تبلغ من العمر حوالي عشرين سنة ، و عضو من جماعة يسارية متطرفة تسمى الجبهة الشعبية لتحرير الشعب، و سبق لها و أن قامت بعملية في اسطنبول ضد الشرطة و لكنها لم تخلف ضحايا منذ خمسة أيام.كما أضافت وسائل الاعلام التركية أن الشرطة قامت بتفكيك عبوتين ناسفتين، كانتا ملتصقتين بجسد الانتحارية.

بورا باراكتار ، مراسل يويورنيوز يقول:
“الهجوم في قلب اسطنبول في أكثر الأماكن جلباً للسياح في ساحة سلطان أحمد ، على بعد أمتار من المتحف التاريخي أيا صوفيا ، صدم المواطنين.ويعتبر هذا الهجوم الثاني من نوعه في مكان سياحي في أقل من أسبوع، و الآن الأنظار موجهة للإجراءات الامنية في المدينة.”