لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محامي ستروس كان: "الاتهامات الموجهة لستروس كان تفتقد إلى أي قاعدة قانونية "

 محادثة
محامي ستروس كان: "الاتهامات الموجهة لستروس كان تفتقد إلى أي قاعدة قانونية "
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

برأ القضاء الفرنسي اليوم المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس-كان من إتهامات تورطه في تنظيم حفلات جنس مع بائعات الهوى.وكانت محاكمة دومنيك ستروس كان بتهمة تمويل وتكوين شبكات دعارة رفقة 13 متهما، فيما يسمى بقضية كارلتون انطلقت في الـثاني من فبراير/شباط الماضي بمدينة ليل الفرنسية. – هنري لوكلير محامي دومنيك ستروس كان:” الإتهام الموجه إلى ستروس كان، مبنى على أساس إيديولوجيا ، ومواصفات أخلاقية، بدون أي قاعدة قانونية، كما قلنا سابقا، لا توجد أية أدلة، من أية طبيعة كانت، تفيد بضلوع في القضية.”
واستمرت محاكمة الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي حوالي 4 أشهر، تم فيها التحقيق بشكل كبير حول الدور الذي لعبه المتهمون الآخرون في هذه القضية، وخاصة دومنيك ألدرويلد الملقب بـ“دودو لا سومير“، مالك ملهى ليلي ببروكسل، الذي يتهمه القضاء بإرسال نساء من بلجيكا إلى ليل وباريس والولايات المتحدة.
و يقول هذا الأخير :” كنت أعتقد أنني سأدان بالسجن لكن كانت هناك شجاعة من قبل القضاة الذين أصدرو الحكم ،
وهذا أمر نادر.” وسبق لستروس كان أن مثل أمام القضاء حيث وضع رهن التحقيق لمدة أسبوع في مدينة نيويورك بتهمة “الاعتداء الجنسي” على نفيستو ديالو، موظفة في مجال التنظيف كانت تعمل بفندق بمدينة نيويورك أين كان يقيم في عام 2011.