ياسين صالحي يكون قد أخذ صورة مع الرأس المقطوع لإيرفيه كُورْنارا

ياسين صالحي يكون قد أخذ صورة مع الرأس المقطوع لإيرفيه كُورْنارا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مصادر مقربة من أجهزة الأمن الفرنسية تقول إن ياسين صالحي يكون قد اعترف للمحققين بأخذه صورةً مع رأس الضحية وإرسالها من هاتفه الجوّال إلى عنوانٍ في كندا.

اعلان

الأسرة والجيران وعمدة بلدة فُونْتِينْ – سُورْ – سُونْ القريبة من مدينة ليون الفرنسية التقوا السبت في وقفةٍ للترحم على روح إيرفيه كورنارا الذي عُثر عليه الجمعة جثةً هامدة مقطوعةَ الرأس في محيط مصنع مواد كيميائية في إحدى ضواحي مدينة ليون.

كورنارا ذو الأربعة والخمسين عاما كان يسكن في هذه البلدة وهو صاحب الشركة التي كان يعمل فيها قاتلُه المُفترَض ياسين صالحي البالغ من العمر خمسة وثلاثين عاما.

مصادر مقربة من أجهزة الأمن تقول إن ياسين صالحي يكون قد اعترف للمحققين بأخذه صورةً مع رأس الضحية وإرسالها من هاتفه الجوّال إلى عنوانٍ في كندا.

وتشتبه الشرطةُ في القاتل المُفترَض تَعمُّدَّ إحداث انفجارٍ في مصنع أمريكي محلي لغازات سريعة الالتهاب.

وحسب المصادر ذاتها سيُنقل المتهم إلى باريس ليُسلَّم لمصالح مكافحة الإرهاب لتُواصل التحقيق معه.

سكان الحيّ الذي يقيم فيه المتهم في إحدى ضواحي مدينة ليون وجيرانه وزوجته وعمدة البلدة صُدموا لاعتقال ياسين صالحي واستغربوا الأمر وأجمعوا على استقامة سلوكه.

التحقيقات متواصلة وقد تشهد تطورات خلال الساعات أو الأيام المقبلة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: هكذا بدت كاتدرائية نوتردام في باريس بعد خمس سنوات على الحريق الذي نشب فيها

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب