عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي يجتمعون في أمستردام بشأن اللجوء والإرهاب

محادثة
euronews_icons_loading
وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي يجتمعون في أمستردام بشأن اللجوء والإرهاب
حجم النص Aa Aa

يلتقي وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الاثنين في العاصمة الهولندية آمستردام لتباحث سُبل مكافحة الإرهاب ومواجهة تحديات أزمة اللجوء التي يُخشى أن تؤول إلى إلغاء فضاء شنغن والعودة إلى مراقبة الحدود الوطنية لكل دولة من دول الاتحاد.

الاجتماع يُفترَض أن يُتوَّج بإنشاء الهيئة الأوروبية الجديدة لمكافحة الإرهاب التي ستديرها هيئة الشرطة الأوروبية “يوروبول” والتي سوف تعزز تقاسم المعلومات الأمنية على المستوى الأوروبي.
ضُعف تبادل المعلومات بين دول الاتحاد يعتبره خبراء الأمن عقبة في وجه تطور فعالية إدارة الشؤون الأمنية الأوروبية.

المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديميتريس أفراموبولوس يقول:

“أنتم تعلمون أن الشيء الرئيسي هو ضمان التنقل الحر داخل فضاء شنغن. ومن البديهي أننا مطالبون بإدارةٍ أفضل لحدودنا الخارجية. لذا، أرحِّب بمبادرة الرئاسة الهولندية التي تمنحنا الأولوية في إدارة حدود الاتحاد الأوروبي وحراس السواحل”.

بالتزامن مع هذا الاجتماع الذي قد يخرج بخطة جديدة لإدارة شؤون الهجرة واللجوء تكون عمليةً في غضون الأشهر المقبلة، نَظمتْ جمعيات حقوقية احتجاجا تضامنيا مع اللاجئين وهم على متن زورق وسط النهر يُحاكي زوارق وقوارب اللاجئين في عرض مياه البحر الأبيض المتوسط.