عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نشر وثائق سرية في بولندا تخص علاقة فاليسا بالاستخبارات الشيوعية

محادثة
euronews_icons_loading
نشر وثائق سرية في بولندا تخص علاقة فاليسا بالاستخبارات الشيوعية
حجم النص Aa Aa

بضعة أيام مضت على كشف رئيس المعهد البولندي للذاكرة الوطنية وثائق توحي بأن الرئيس البولندي السابق ليخ فاليسا الزعيم التاريخي لنقابة تضامن كان عميلا للاستخبارات الشيوعية، خلال سبعينات القرن الماضي، واليوم نشر المعهد جزء من تلك الوثائق

مؤرخون وصحافيون يستطيعون الآن الاطلاع على تلك الوثائق

ويقول لافومير شنكيفيتش مؤلف كتاب بشأن تعاون فاليسا مع أجهزة الاستخبارات: إلى وقت قريب كان لدي علم بثمانية وثائق سرية تخص ليخ فاليسا، الموقع باسم بولاك، وحتى الآن رأيت العشرات وربما أكثر منها. لم أقم بالاحصاء، وهذا نموذج للوثيقة المتعلقة بتعاون عميل سري

من جانبه قال ليخ فاليسا الذي كان حاضرا في حفل نظم في ميامي إنه مستعد لمناقشة تلك الاتهامات عند عودته إلى بلاده، واعتبر فاليسا أن ما قام به كان جزء من استراتيجيته الهادفة إلى أن تحقق بولندا حريتها

وقال: وقعت كذلك على ما يبدو بعض الوثائق التي أجد اليوم صعوبة في تفسيرها لنفسي، وقد أمضيت بنية حسنة، ولنترك التاريخ يحكم

وكان فاليسا اعترف علنا سابقا بأنه وقع وثيقة أمام الشرطة بوصفه معارضا للنظام، ولكنه نفى التعاون مع الاستخبارات الشيوعية

وكانت أرملة وزير الداخلية البولندي السابق في النظام الشيوعي تشيسلاف كيجاك هي التي كانت وراء وصول الوثائق إلى معهد الذاكرة الوطنية، عندما عرضتها للبيع بهدف تمويل إقامة ضريح لزوجها، الذي توفي السنة الماضية