محكمة الجزاء الدولية تبرىء سياسيا صربيا وأحد مجرمي حرب البوسنة

محكمة الجزاء الدولية تبرىء سياسيا صربيا وأحد مجرمي حرب البوسنة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رحب السياسي الصربي القومي فويسلاف شيشيل الخميس بقرار محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم يوغسلافيا السابقة من التهم التسعة التي وجهت اليه بزعم

اعلان

رحب السياسي الصربي القومي فويسلاف شيشيل الخميس بقرار محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم يوغسلافيا السابقة من التهم التسعة التي وجهت اليه بزعم مسؤوليته على التحريض على الفظائع التي اقترفتها القوات شبه العسكرية ضد مسلمي البوسنة في حرب البلقان في تسعينيات القرن الماضي.
وقال شيشيل في مؤتمر صحفي عقب صدور قرار الحكم:
“انطباعي اتجاه محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم يوغسلافيا السابقة لم يتغير هي محكمة ضد الصرب وآلة بيد اوامر العالم الجديد، لم يتغير رأيي فيها ولو قليلا، اللحظة التي ذهبت بها الى هيغ عرفت انهم لن يستطيعوا اثبات اي جريمة ضدي”.
قرار محكمة الجرائم الدولية ببراءه شيشيل عزز مكانته في انتخابات ابريل المقبل، لكن رئيس وزراء كرواتيا الجارة تيهومير أوريسكوفيتش ندد بشدة ببراءة شيشيل وقال:
“هذا الحكم مخز ومشين، وهو يمثل هزيمة لمحكمة الجزاء والادعاء العام، انا موجود اليوم في فوكوفار في المكان الذي ارتكب شيشيل فظائعه ولم يثبت اي ندم”.
في قريتي ميمتشي وزبورنك حيث ارتكب الصرب مجازر ضد مسلمي البوسنة اعرب ذوو الضحايا عن خيبة املهم من قرار هيغ وقال محرم سينانوفيتش وهو احد الضحايا من قرية زبورنك:
“مشروع جرائم الحرب والتي اتهم فيها شيشيل، ما تزال ماكنته الاجرامية في جمهورية سربسكا، لقد تعودنا على هذا، جلدنا اصبح سميكا بما يكفي، ونحن نعيش مع أمل من ان العدالة قد تتحقق يوما”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجهاز القضائي للأمم المتحدة ينتخب القاضي اللبناني نواف سلام رئيسا لمحكمة العدل الدولية

منح القضاة في إنجلترا وويلز إذنا لاستخدام الذكاء الاصطناعي بحذر في كتاباتهم القانونية

توقع صدور أحكام بشأن محاكمة طويلة تخص عصابة "اندرانغيتا" في إيطاليا