عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المعارضة الآيسلندية غير راضية عن التعديل الوزاري وتطالب بانتخابات مبكرة

محادثة
euronews_icons_loading
المعارضة الآيسلندية غير راضية عن التعديل الوزاري وتطالب بانتخابات مبكرة
حجم النص Aa Aa

خلف وزير الزراعة الآيسلندي سيغوردور إينغي جوهانسون رئيس الوزراء المستقيل سيغموندور ديفيد غونلوغسون في منصبه، وهو نائبه في رئاسة حزب التقدم. يأتي هذا التعديل الوزراي إثر فضيحة أوراق بنما التي مست رئيس الوزراء.

هذا التعديل لم يرضِ المعارضة الآيسلندية التي ما زالت تطالب باستقالة كامل الحكومة. مائات المعارضين تظاهروا للمطالبة برحيل الحكومة وتنظيم انتخابات مبكرة.

التغيير الوزاري جاء بأغلبية 38 صوتاً من أصل 63 في البرلمان، وهي نسبة الائتلاف الحاكم. لكن ذلك لا يرضي بقية الأحزاب.
الفنانة آرني إلينبورغ، 34 عاماً تقول: “لقد قالوا (الحكومة): ‘هذا لا شيئ، لن نستمع لهذا. لن ندع الاحتجاجات تتحكم بنا، لأن لدينا 38 صوتاً في البرلمان. لذلك لن ندعها تتحكم بنا.‘ ذلك يشعرني بالغثيان والغضب. لقد طفح الكيل.”