Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

طيف لمين دياك يلبد سماء أولمبياد طوكيو 2020

طيف لمين دياك يلبد سماء أولمبياد طوكيو 2020
Copyright 
بقلم:  Rachid Said Guerni مع أ ف ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ملامح فضيحة الفساد تتأكد تدريجيا بشأن اختيار طوكيو لتنظيم الأولمبياد الصيفية في العالم .2020 المحققون الفرنسيون يكشفون عن وجود تعاملات وتحويلات مالية

اعلان

ملامح فضيحة الفساد تتأكد تدريجيا بشأن اختيار طوكيو لتنظيم الأولمبياد الصيفية في العالم .2020 المحققون الفرنسيون يكشفون عن وجود تعاملات وتحويلات مالية تقدر بـ 1.3 مليون يورو بين لجنة العطاءات الاولمبية اليابانية وشركة وهمية يوجد مقرها في سنغافورة ويمتلكها بابا ماساتا دياك نجل لمين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى المتهم بقضايا فساد.
القضية التي بدأت تأخذ بعدا سياسيا عالميا تم طرحها في البرلمان الياباني، وزير التربية والرياضة هيروشي هاز برر قائلا:

“الشركة الاستشارية التي يتم الحديث عنها تعاملت بشكل صحيح مع لجنة العطاءات وكانت مهمتها جمع المعلومات، ولكننا لم نكن على علم في أي وقت من الأوقات بعلاقة الشركة مع لمين دياك “.

لمين دياك يخضع لتحقيقات الشرطة الفرنسية بتهمة الفساد في الاتحاد الدولي لألعاب القوى خلال الفترة التي قضاها رئيسا للبلاد، ويجهل حتى الآن مكان تواجده.

تسونيكازو تاكيدا، الرئيس الجنة الأولمبية والرئيس السابق للجنة العطاءات:

“الاستشاريون في هذه الاختصاصات هم غالبا من رجال الاعمال، يعملون بمفردهم ويسافرون في جميع أنحاء العالم، وكثيرا ما يستخدمون عناوين منازلهم كعناوين لوظيفتهم”.

الدفعات المالية تعود إلى العام 2013 ، وهو العام الذي حصلت فيه طوكيو على حق استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، بينما كان لامين دياك، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى وقتها، يعمل في اللجنة الأولمبية الدولية.

JO Tokyo-2020: Abe promet une coopération totale avec la justice française (Jiji) afpfr</a></p>&mdash; AFP Tokyo (AFPTokyo) 16 mai 2016

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الشرطة تفتش مقر لجنة حكام كرة القدم الإسبانية في قضية دفعات مالية من برشلونة

صحيفة ألمانية: قطر تجسست على المدعي العام السويسري الذي حقق في أعمال "فيفا"

اتهام نادي برشلونة الإسباني بالفساد في قضية دفع أموال لمسؤولي التحكيم