استعداد أمني في مرسيليا لمنع أحداث الشغب الكروية

استعداد أمني في مرسيليا لمنع أحداث الشغب الكروية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ضمن منافسات بطولة أوروبا لكرة القدم التي تحتضنها فرنسا، تعد مباراة هذا اليوم السبت بين المنتخبين الروسي والانجليزي في مدينة مرسيليا، واحدة من أكثر المباريات التي يمكن أن تحيط بها أعمال عنف بين مشجعي ا

اعلان

ضمن منافسات بطولة أوروبا لكرة القدم التي تحتضنها فرنسا، تعد مباراة هذا اليوم السبت بين المنتخبين الروسي والانجليزي في مدينة مرسيليا، واحدة من أكثر المباريات التي يمكن أن تحيط بها أعمال عنف بين مشجعي الفريقين، لكن السلطات الفرنسية مصممة على تجنب مزيد من الشغب، إثر الصدامات التي وقعت يومي الخميس والجمعة، وعازمة على عدم تكرار أحداث ثمانية وتسعين خلال مباريات كأس العالم عندما اشتبك المشاغبون البريطانيون مع مشجعي تونس في مرسيليا، وكانت أعمال العنف تلك الأسوأ خلال مباراة لكرة القدم

ويقول مدير أحد المطاعم قرب الميناء القديم: قامت الشرطة بعملها، وكانت أحداث الميناء البارحة بمثابة اندلاع حرب أهلية

وكان المئات من المشجعين السكارى اشتبكوا مع بعضهم، ورشقوا الشرطيين بالزجاجات في حي المرفأ القديم، حيث أمرت الشرطة بإغلاق المطاعم والحانات، وأوقفت سبعة أشخاص

ويقول أحد مشجعي الفريق الانجليزي: بصراحة أعتقد أن الأمر وقع تضخيمه في وسائل الاعلام، إذ لم أشاهد أعمال عنف أو ما يشابهها، وإنما كان هناك مشجعون من الإنجليز يقضون وقتا ممتعا وينشدون، هذا كل ما في الأمر

حوالي ألف شرطي سيتم نشرهم في المدينة المتوسطية، في وقت وصل ما يزيد عن سبعين ألف مشجع انجليزي وعشرين ألف مشجع روسي لمتابعة المباراة بين المنتخبين

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كأس امم اوروبا: البرتغال آخر الفرق التي تصل الى فرنسا

"القمامة" تنال نصيبا من إضرابات فرنسا

فرنسا: إضرابات عمالية متواصلة تهدد بطولة اليورو 2016