عائلات الجنود القتلى في حرب العراق يتظاهرون في لندن اثر صدور تقرير تشيلكوت

عائلات الجنود القتلى في حرب العراق يتظاهرون في لندن اثر صدور تقرير تشيلكوت
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

جون شيلكوت رئيس لجنة التحقيق بحرب العراق يوجه انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء السابق توني بلير معتبرا أن قرار بريطانيا بالمشاركة في اجتياح العراق عام 2003 حدث قبل استنفاد كل البدائل السلمية للوصول الى نز

اعلان

جون شيلكوت رئيس لجنة التحقيق بحرب العراق يوجه انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء السابق توني بلير معتبرا أن قرار بريطانيا بالمشاركة في اجتياح العراق عام 2003 حدث قبل استنفاد كل البدائل السلمية للوصول الى نزع الاسلحة في البلاد، والعمل العسكري لم يكن انذاك حتميا، كما اشار الى أن خطط لندن لفترة ما بعد الحرب لم تكن مناسبة.

رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير وبعد صدور التقرير، قدم اعتذاره معربا عن اسفه وتحمله لكامل المسؤولية مؤكدا بأنه اتخذ القرار الصائب حينها، وخلال مؤتمر صحافي في لندن:” أطلب وبكل تواضع أن يقبل الشعب البريطاني القرار الذي اتخذته لأنني أؤمن تماما بأنه الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله حينها استنادا إلى المعلومات التي وردتني، والتهديدات التي لمستها أنذاك، كان القرار الاكثر صعوبة الذي اتخذته، وقمت بذلك بحسن نية”.

محامو عائلات 29 جنديا قتلوا في العراق أشاروا الى انهم سيدققون في تقرير تشيلكوت، كما تظاهرت عائلات الجنود القتلى في لندن بعد صدور التقرير،وردد المتظاهرون “لقد كذب بلير، الاف الاشخاص قد قتلوا”.
والدة جندي بريطاني قتل في الحرب تقول:“يجب أن يمثل توني بلير في محكمة لاهاي لجرائم الحرب، بعد صدور تقرير يدينه”.
ناشطة في منظمة “تحالف أوقفوا الحرب” تقول :“يجب ان نشكل حملة ضده من اجل فرض عقوبات سياسية، فهو لا يجب أن يستضاف في استديوهات التلفزيونات بهذه الطريقة المحترمة”.
يشار الى أن مسألة المشاركة في حرب العراق التي راح ضحيتها عشرات الالاف من العراقيين ما تزال تؤثرعلى السياسة البريطانية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

يخت صدام حسين يتحول إلى فندق للمرشدين البحريين في البصرة

أكاذيب قالها بلير وفضحها تقرير تشيلكوت بشأن غزو العراق

شاهد: الملك تشارلز الثالث يطلع على أولى العملات النقدية التي تحمل صورته