عاجل
This content is not available in your region

شريط فيديو يؤدي إلى أزمة دبلوماسية روسية-أمريكية

محادثة
euronews_icons_loading
شريط فيديو يؤدي إلى أزمة دبلوماسية روسية-أمريكية
حجم النص Aa Aa

بعد تعرض دبلوماسي أميركي للاعتداء على يد شرطي روسي الشهر الماضي أثناء محاولته دخول سفارة بلاده بروسيا، أعلنت واشنطن طرد دبلوماسيين روسيين من أراضيها، الأمر الذي دفع موسكو السبت إلى طرد دبلوماسيين أمريكيين.

“الإعتداء” صورته كاميرات مراقبة أمام مدخل السفارة الأمريكية في روسيا وتداولته المواقع الالكترونية الروسية والأمريكية.


العلاقات التي تشهد فتورا بسبب الأزمة في أوكرانيا باتت مضطربة، إذ تناوبت الحكومتان بالتعليق على الأمر من خلال صفحتيهما الالكترونية: قالت واشنطن: “لقد تم الاعتداء على دبلوماسي أمريكي من قبل شرطي روسي أثناء دخوله لسفارة بلاده محترما لجميع القوانين”.

أجابت موسكو:” توقفت سيارة أجرة أمام السفارة الأمريكية بموسكو ونزل منها رجل مجهول يرتدي قبعة وهرعت السيارة بالرحيل”.

ردت واشنطن:” أجهزة الأمن الروسية تشدد في مضايقاتها على موظفينا في محاولة لتعطيل أعمالنا الدبلوماسية”.

أجابت موسكو:” من المعروف أن هذا الدبلوماسي هو في الواقع ضابط في وكالة المخابرات المركزية”.

المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي صرح أن شرطيا روسيا تعمد الاعتداء على الدبلوماسي الأمريكي، ولكن موسكو رفضت هذه الرواية وأصرت على أن الدبلوماسي عميل لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox