الشرطة الكندية تقتل شاباً اثناء استعداده لتفجير عبوة ناسفة وتقول إنه مؤيد لتنظيم "الدولة الاسلامية"

الشرطة الكندية تقتل شاباً اثناء استعداده لتفجير عبوة ناسفة وتقول إنه مؤيد لتنظيم "الدولة الاسلامية"
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الشرطة الفيدرالية الكندية قتلت، شاباً كان يستعد لتفجير عبوة ناسفة بعد ان فجر عبوة أولى، وسط اونتاريو، مساء الاربعاء.

اعلان

الشرطة الفيدرالية الكندية قتلت، شاباً كان يستعد لتفجير عبوة ناسفة بعد ان فجر عبوة أولى، وسط اونتاريو، مساء الاربعاء.

هذا الشاب الكندي يدعى آرون درايفر ويبلغ من العمر اربعة وعشرين عاماً، كانت قد اوقفته السلطات العام الماضي لتأييده لتنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” كما عبر على شبكات التواصل الاجتماعي. ثم عادت وافرجت عنه في شباط/فبراير، ووضعته تحت مراقبة قضائية، ومنعته من مغادرة بلدة ستراثروي الصغيرة، حيث تدخلت مع وحدة من الجيش وقتلته، ويعتقد انه كان قد فجر العبوة الاولى مما ادى لجرحه كما جرح شخص آخر.

قبيل تدخلها، كانت الشرطة قد اعلنت انها رصدت مشتبهاً به واتخذت الاجراءات اللازمة للتأكد من عدم وجود اي خطر على الامن العام، واوضحت انها حصلت على معلومات ذات مصداقية تشير لتهديد ارهابي محتمل.

ووفق احدى محطات التلفزة المحلية فان وثيقة سرية تضمنت ان الشاب كان يريد تفجير عبوة في مكان مكتظ كمطار او مركز تجاري.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بلغاريا تضبط أكثر من 402 كيلوغرام من الهيروين بقرب الحدود التركية

قطعها بالمنشار قبل دفنها.. تفاصيل جديدة تُكشف عن رجل قتل زوجته في لبنان

المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة حظره من الشرطة