Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

حالة الطوارئ في كارولاينا الشمالية على خلفية قتل الشرطة مواطنا أسود البشرة

حالة الطوارئ في كارولاينا الشمالية على خلفية قتل الشرطة مواطنا أسود البشرة
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الاحتجاجات على مقتل رجل أسود برصاص شرطي في كارولاينا الشمالية التي تطورت إلى اشتباكات ليلتين على التوالي في بلدة تشارلوت تُفضي إلى إعلان حالة الطوارئ في هذه الولاية الأمريكية ونشر الحرس القومي في الشو

اعلان

الاحتجاجات على مقتل رجل أسود برصاص شرطي في كارولاينا الشمالية التي تطورت إلى اشتباكات ليلتين على التوالي في بلدة تشارلوت تُفضي إلى إعلان حالة الطوارئ في هذه الولاية الأمريكية ونشر الحرس القومي في الشوارع بعد أن ارتفعت حصيلة المواجهات مع الشرطة إلى تسعة جرحى وأربعة وأربعين معتقَلاً. أحد الجرحى من المحتجين أُصيب بطلقات نارية وهو في حالة حرجة في المستشفى يتنفس بمساعدة الاجهزة الاصطناعية.

كيرّ بوتْنِيْ أحد مسؤولي الشرطة المحليين في تشارلوت قال أمام الصحفيين:

“فيديو الحادثة لا يظهر فيه شيءٌ مرئيٌّ إطلاقا ونهائيًا يؤكد أن القتيل كان يحمل مسدَّسًا. لم أشاهدْ ذلك في تسجيلات الفيديو التي راجعتُها”.

في الوقت ذاته، حذَّر مسؤول الشرطة ذاته مَن وصفهم بالمشاغبين بأنهم سيُواجَهون برد فعل سريع وقوي من رجاله. ودعا عمدة المدينة السكان إلى الهدوء.

هذه الاحداث اندلعتْ باحتجاجات سلمية بعد ساعات من مقتل المواطن الأسوَد البَشرة كيثْ لامونتْ سْكُوتْ البالغ من العمر ثلاثة وأربعين عاما برصاص أحد رجال الشرطة الذين أرادوا التحقق من هويته حينما كان داخل سيارته في موقف سيارات. الشرطة قالت إن إطلاق النار عليه جاء بسبب حمله مسدسًا، فيما كذَّبتْ عائلة القتيل أقوال رجال الأمن وشددتْ على أنه لم يكن يحمل معه أكثر من كِتابٍ.
المظاهرة السلمية سرعان ما تطورت إلى اشتباكات مع الشرطة آلت إلى إعلان حالة الطوارئ.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

انعكاسات احداث شارلوت الاميركية على حملات المرشحين للانتخابات الرئاسية

الولايات المتحدة: إعلان حالة الطوارئ في ولاية كارولينا الشمالية

أكسيوس: البيت الأبيض يقيّم ما إذا كانت إسرائيل تخطّت "الخط الأحمر" في رفح