لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ميركل ترفض التعليق على مساعدة حكومتها لمصرف دويتشه بنك

 محادثة
ميركل ترفض التعليق على مساعدة حكومتها لمصرف دويتشه بنك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اسهم دويتشه بنك سجلت تراجعاً قياسياً يوم الثلاثاء، ولليوم الثاني على التوالي. امر يؤكد قلق المستثمرين بشأن صحة القطاع المالي في المانيا التي هي اكبر اقتصاد في اوروبا.

من جهتها المستشارة الالمانية وفي مؤتمرها الصحفي حول سورياً، رفضت التعليق على ان كانت حكومتها ستساعد للمصرف المتعثر بسبب الغرامة المالية المتوجب تسديدها للولايات المتحدة وقيمتها اربعة عشر مليار يورو.

وقالت إن “دويتشه بنك هو جزء من النظام المصرفي الالماني والقطاع المالي. وبالطبع نأمل ان تتمكن كل الشركات، وإن كانت تواجه مشاكل مؤقتة، ان تتمكن من ان تتطور في الاتجاه الصحيح. لا اريد ان
اعلق على هذا الامر”.

دوتشيه بنك اعلن قبل يوم انه لن يلجأ للحكومة من اجل حل مشكلته مع السلطات الاميركية والمتعلقة بقروض الرهن العقاري التي سبقت الازمة المالية عام 2008.

ويرى توم ستيفنسن مدير الاستثمارات في مؤسسة فيدليتي انترناشيونال للاستثمارات انه لا يعتقد “ان عدم استعداد الحكومة الالمانية لانقاذ دويتشه بنك مفاجئ لنا. فهناك انتخابات العام المقبل في المانيا وببساطة لا اصوات تدعم مصرفاً متدهوراً”.

دوتشيه بنك ليس المصرف الالماني الوحيد الذي يعاني ازمة فمصرف التجارة او كوميرزبنك ومن اجل تقليص مصاريفه، قرر الغاء حوالى تسعة آلاف وظيفة بحلول 2020 وقد يصرف من الخدمة عدداً من الموظفين.