لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الكينيون يسيطرون على منصة التتويج في ماراثون اثينا

 محادثة
الكينيون يسيطرون على منصة التتويج في ماراثون اثينا
حجم النص Aa Aa

بعد مئة وعشرين عاماً على انطلاقة اول الالعاب الاولمبية في العصر الحديث، اقيم ماراثون اثينا في دورته الرابعة والثلاثين يوم الاحد. هذه المرة، شهد مشاركة اكثر من خمسة آلاف عداء رياضي متمرس وهاو.

ومن عين المكان يقول ايوانيس كارغيورغاس مراسل “يورونيوز” : “ماراثون اثينا، هو الماراثون الاصيل، وقد اقيم على الطريق التي كان يقام عليها سابقاً. إنه احتفال رياضي وثقافي وتضامني. آلاف اليونانيين والاجانب أتوا ليعيشوا هذه التجربة الفريدة”.

كما هي العادة في اي ماراثون، العداؤون الكينيون غالباً ما يسيطرون على منصات التتويج.

لوكا روتيتش لوبوان كان اول الواصلين الى خط النهاية. لقد قطع 42.195 كلم بساعتين واثنتي عشرة دقيقة وتسع واربعين ثانية، دون ان يتمكن من كسر الرقم القياسي الذي سجله فيليكس كاندي قبل عامين.

ولحق به بنسن كيبروتو وتلاهما اندرو كيمتاي وهما كينيان ايضاً.

اما عن فئة السيدات فجاءت الكينية ايضاً نانسي جيبيشي آروسي، تلتها الجزائرية كنزة داهماني، وجاءت الثالثة اليونانية اورانيا رامبولي التي لم تتمكن من منع نفسها عن البكاء قبل امتار من خط النهاية.