لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أوروبا تتبنى خطة دفاعية دون الولايات المتحدة

 محادثة
أوروبا تتبنى خطة دفاعية دون الولايات المتحدة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في وقت دفع انتخاب دونالد ترامب البعض على التخوف من تراجع الولايات المتحدة عن الحماية العسكرية لأوروبا، تبنى الاتحاد الأوروبي خطة دفاعية تقضي بإمكانية إرساله قوات للرد السريع خارج حدوده، دون الاعتماد على الولايات المتحدة، بهدف إعادة الاستقرار قبل تدخل قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة

وجاء تبني الخطة على هامش اجتماع شارك فيه وزراء الخارجية والدفاع في بروكسل، في إطار الاستقلال الاستراتيجي لأوروبا، وتراجع محتمل للولايات المتحدة

وتقول وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني: لا يتعلق الأمر بإحداث قيادة عامة جديدة للاتحاد الأوروبي، ولا يتعلق الأمر بإحداث مجال دفاعي للاتحاد الأوروبي، فلهذا الأمر هناك منظمة حلف شمال الأطلسي، وهناك الحلفاء وهناك كفاءات الدفاع الوطنية، وكما قلت لا يتعلق الأمر بالتسابق مع النيتو أو استنساخه

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أكد خلال حملته الانتخابية أنه يمكن أن يطرح شروطا لمواصلة المشاركة الأمريكية في الحلف الأطلسي، الذي تؤمن الولايات المتحدة ثلثي نفقاته العسكرية، وهو ما أثار قلقا في أوروبا وخصوصا لدى جيران روسيا

وتعد الخطوات المقترحة متواضعة بحسب أحد الدبلوماسيين، لكنها حطمت برأيه ما كان مسكوتا عنه وهو التعاون الأوروبي في مجال الدفاع