عاجل

"رؤية البلد": حال الأنوثة بعد مغامرة عسكرية

"رؤية البلد": حال الأنوثة بعد مغامرة عسكرية
حجم النص Aa Aa

فيلم “ رؤية البلد “ ، دراما بسيكولوجية تدور حول جنديتين فرنسيتين تحاولان التنفيس عن نفسيهما في فندق بقبرص ، بعد مهمة في أفغانستان.
ثلاثة أيام لنسيان كل المعاناة التي واجهنها في كابول، و لكن ليس من السهل نسيان الحرب و ما تحمله من عنف. الفيلم من إخراج الأختين دلفين و موريال كولين ،بطولة سوكو و أريان لابد.

موريال كولين مخرجة الفيلم تقول:
“ إنه مليء بالسخرية ، لأنه في الواقع، يقال للجنود عندما ينخرطون.” انخرطوا،و سترون البلدان“، ولكن في الواقع، عكس ذلك ، لأنهم لا يرون شيئاً. فهدف الحرب ليس رؤية هذا البلد أو ذاك. والهدف هو كسب المعارك وقتل الناس “.

أورور و مارين فتاتان تتمتلكان الكثير من الحيوية و النشاط ، إلتحقتا بالجيش من أجل المال و من أجل اكتشاف العالم في وسط رجالي بامتياز ، المغنية و الممثلة سوكو تلعب دور مارين و تقول:
“إنها وجهة نظر نسائية من الداخل في وسط يسيطر عليه الرجال بصفة خانقة ، و الدور الذي أقوم به هو ذكوري بامتياز و عنيف، و يفقتد للعاطفة و أنا في حقيقة الأمر مختلفة تماما في الواقع.”

كيف يمكن العيش مع شحنة العنف؟ و كيف يمكن مواجهته خاصة مع الهجمات التي تعرضت لها فرنسا، مخرجة الفيلم الثانية دلفين كولين تقول:
“فيلمنا يتحدث عن العدو غير المحدد، عندما يعود هؤلاء الجنود إلى فرنسا، و مع عدم وجود العدو في أفغانستان، لذا يتم البحث عن عدو آخر: و هو إما الاجنبي أو المرأة أو الخائن.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox