المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الداخلية الفرنسي يرحب بدفعة جديدة من رجال الشرطة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
وزير الداخلية الفرنسي يرحب بدفعة جديدة من رجال الشرطة

يوم الجمعة، وعلى مسرح شاتوليه في باريس، رحب وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو، بأكثر من 800 شرطي تخرجوا حديثاً من معهد الشرطة وسيلتحقون بمديرية باريس. إنهم من بين 9 آلاف شرطي تم ادخالهم خلال عهد الرئيس الحالي الاشتراكي فروانسوا هولاند. واشار ايضاً الى ان عدد الموظفين حديثاً زاد عشرة اضعاف وان ما تم تأمينه كوسائل امنية بلغت حداً كبيراً.

في كلمته، لم يتوان لور رو عن تحميل عهد الرئيس السابق اليميني نيكولا ساركوزي. مسؤولية اضعاف اجهزة الامن عبر الغاء خمسمئة الف وظيفة في المجال العام.

منذ بداية 2015، تعيش فرنسا تهديدات ارهابية. لذلك اعلنت حالة الطوارئ القصوى ونشرت الجنود في الاماكن السياحية ومحطات القطارات والمطارات لدعم رجال الشرطة والدرك في مواجهة اي عمل ارهابي محتمل.