لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جيمس ماكافوي يتقمص تسع شخصيات في فيلم الرعب "سبليت"

جيمس ماكافوي يتقمص تسع شخصيات في فيلم الرعب "سبليت"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

النجم جيمس ماكافوي يتحول في فيلم الرعب “سبليت” إلى مريض نفسي مصاب بانفصام حاد في الشخصية، يحتجز ثلاث مراهقات
بعد اختطافهن.
هذا المريض، يمكنه تخيل نفسه في تسع شخصيات مختلفة، الأمر الذي شكل تحديا حقيقيا لماكافوي الذي يقول بهذا الخصوص:” تعودت على خلق شخصية واحدة وقضاء وقت معين للتمرن عليها. في هذا الفيلم، فعلت ذلك لكن مع تسع شخصيات وفي وقت أقل.

حاولت حقا، أن ارسم ملامح محددة لكل شخصية، حتى تختلف عن غيرها من الشخصية وحتى لا يشعر الجمهور بإرباك، كان لا بد من إيجاد معالم واضحة لكل شخصية.”

“سبليت” هو آخر أفلام المخرج الهندي – الأمريكي مانوج نايت شيامالان، الذي سبق له تقديم أعمال سينمائية مميزة مثل فيلم الرعب “الحاسة السادسة” (1999)، و“القرية” (2004). يقول المخرج مانوج. نايت شيامالان:“أحب وصف العالم من حولنا، والإشارة إلى شيء مذهل ثم طرح السؤال التالي:“هل هذا حقيقي فعلا؟” وإذا كان الأمر كذلك فعلا، فذلك يعني أنه شيء رائع ومؤثر للغاية، لأننا لا ندرك أحيانا ما يمكن أن يفعله عقل الإنسان وجسمه.”

فيلم “سبليت” يعرض في قاعات السينما العالمية، بداية من العشرين من الشهر الحالي.