عاجل

يورغن كلوب يُشبه قرار استبعداد ليستر لرانيري بقرارات دونالد ترامب والبريكسيت

 محادثة
يورغن كلوب يُشبه قرار استبعداد ليستر لرانيري بقرارات دونالد ترامب والبريكسيت
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

غادرالفني الإيطالي كلاوديو رانيري هذا الجمعة نادي ليتسر سيتي الذي قرر إستبعاده
على خلفية خسارة الفريق أمام إشبيلية في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبية. وكذا بسبب النتائج السلبية في الدوري المحلي. قرارالاستبعاد أثارالعديد من ردود الأفعال الساخطة بسبب إقالة الرجل، في حين أبدى البعض تعجبه، وهاجم إدارة ليستر بسبب اتخاذها قرار كهذا.

غريغ شيكسبير المدرب المؤقت لليستر قال:
“الأمرمحزن، أعتقد أن هذه الأمور يمكن أن تحدث في عالم كرة القدم، رانيري يجب أن يبقى في ذاكرة الجميع هنا في النادي، لأنه شخص يستحق فعلا الإحترام، خاصة بعد الإنجاز الكبير الذي حققه مع ليستر، نحن نعلم أن الكثير من المدربين يفقدون مناصبهم بسبب النتائج.المسؤؤلون في النادي هم من إتخذوا هذا القرار”.

يورغن كلوب مدرب ليفربول:
“أتفاجىء برحيل رانييري؟ لا ليس في كرة القدم على الأقل، ربما هناك أمور غريبة حدثت بالفعل في2016/2017 مثل قرار “بريكسيت” انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية لخلافة أوباما وأخيرا هناك قرار اقالة رانييري، هل يمكن فهم هذه الأمور ؟ بالطبع لا .لحد الآن لم أفهم لماذا فعل ليستر هذا”.

يُشار أن رانيري حقق ما كان يبدو مستحيلا، عندما قاد الفريق الإنكليزي للفوز بلقب البرومييرليغ، في معجزة كروية دُونت بأسطر من ذهب في تاريخ كرة القدم حول كيفية تحويل فريق مرشح للهبوط إلى بطل دوري قوي مدجج بالنجوم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox