المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحاسب وراء خطأ الأوسكار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Rachid Said Guerni
المحاسب وراء خطأ الأوسكار

<p>شركة المحاسبة الأمريكية برايس ووترهاوس كوبرز تُحّمل المحاسب برايان كالينان الذي يعمل لحساب أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية مسؤولية الخطأ الذي وقع خلال إعلان الفائز بجائزة أوسكار أفضل فيلم.<br /> الشركة قالت إن المحاسب سلم الظرف الخاطئ لمقدمي الجائزة وأهدى الفوز لفيلم “لا لا لاند” عوض “مونلايت.” </p> <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="en" dir="ltr">The Academy's statement on the 89th Oscars Best Picture. <a href="https://t.co/wN66XSyj85">https://t.co/wN66XSyj85</a></p>— The Academy (@TheAcademy) <a href="https://twitter.com/TheAcademy/status/836422114383048704">28 février 2017</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script> <p>وأرجعت الشركة سبب وقوع هذا الخطأ لإنشغال المحاسب خلف خَشَبَةُ المسرحِ بإرسال تغريدات على تويتر، ما جعله <br /> يخطأ ويسلم ظرف جائزة أفضل ممثلة بدلا من ظرف أفضل فيلم .<br /> من جهتها أوردت وسائل إعلام أمريكية أن المحاسب نشر على تويتر صورة للممثلة إيما ستون قبل دقائق من وقوع الخطأ، وتم حذفها فيما بعد .<br /> ولم يصحح الخطأ إلا بعد اعتلاء فريق عمل فيلم “لا لا لاند“خَشَبَةُ المسرحِ لتسلم الجائزة، حيث استغرق الأمر من شركة برايس ووتر هاوس كوبرز التي تشرف على توزيع جوائز أوسكار منذ 83 سنة، ثلاث ساعات لتأكيد تسليم الظرف الخطأ.</p> <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="fr" dir="ltr">Les comptables de PricewaterhouseCoopers ne travailleront plus pour l'Académie des Oscars <a href="https://t.co/xxWKBwuHrB">https://t.co/xxWKBwuHrB</a> via <a href="https://twitter.com/Challenges"><code>challenges</a> <a href="https://twitter.com/hashtag/Oscars?src=hash">#Oscars</a></p>&mdash; Toutlecine (</code>toutlecine) <a href="https://twitter.com/toutlecine/status/837239818631462912">2 mars 2017</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>