استقالة وزير الداخلية الفرنسي على خلفية تحقيق قضائي حول وظائف وهمية

استقالة وزير الداخلية الفرنسي على خلفية تحقيق قضائي حول وظائف وهمية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تقدم وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو باستقالته بعد أن كشف تقرير إعلامي أنه وظف ابنتيه منذ كانتا في عمر الثانوية كمساعدتين برلمانيتين له.

اعلان

تقدم وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو باستقالته بعد أن كشف تقرير إعلامي أنه وظف ابنتيه منذ كانتا في عمر الثانوية كمساعدتين برلمانيتين له.

النيابة الوطنية المالية الفرنسية فتحت تحقيقًا تمهيديًا في هذا الصدد.

رئاسة الجمهورية أعلنت بموازاة ذلك تعويض لورو في الداخلية بوزير الدولة الحالي للتجارة الخارجية ماتياس فيكل.

بحسب التقرير فإن ابنتي لورو تقاضيتا خلال سبعة أعوام 55 ألف يورو لقاء عقود عمل محدودة المدة، وقد بدأ ذلك منذ كانتا في عمر 15 و16 سنة.

لورو أكد أن ابنتيه عملتا “لفترات متقطعة بطريقة رسمية” خلال العطلة الصيفية وأن الأمر لا يتعلق بعمل وهمي.

كما رفض لورو مقارنة هذا الأمر مع الفضيحة التي طالت فرانسوا فيون مرشح اليمين إلى الانتخابات الرئاسية، حول إسناده وظائف وهمية لثلاثة أشخاص من عائلته.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فضيحة وظائف وهمية تطال وزير الداخلية الفرنسي

شاهد: أول زيارة دولة لأمير قطر إلى فرنسا.. استثمارات بـ10 مليارات يورو وغزة في قلب المحادثات

اعتقال معلّم في فرنسا بتهمة ترجمة أناشيد دينية وتسليمها لعناصر من داعش