استقالة وزير الداخلية الفرنسي من منصبه على خلفية تحقيق قضائي

استقالة وزير الداخلية الفرنسي من منصبه على خلفية تحقيق قضائي
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

استقال وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو من منصبه على خلفية تحقيق قضائي في وظائف وهمية منحها لابنتيه.

اعلان

استقال وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو من منصبه على خلفية تحقيق قضائي في وظائف وهمية منحها لابنتيه.

النائب العام الفرنسي المكلف بالتحقيقات في القضايا المالية في فرنسا، أمر بفتح تحقيق أولي معه بشأن مزاعم تتعلق بتوظيف ابنتيه القاصرتين كمساعدتين له في مبنى الجمعية الوطنية (البرلمان) براتب وصل إلى 55 ألف يورو.

القضية أثارها برنامج “لوكوتيديان” الساخر الذي بثته قناة تي. أم. سي الفرنسية، والذي كشف أن لورو وظف ابنتيه وهما لم تتجاوزا السن القانونية، ولم تكملا تلك المهام التي كانت مطلوبة منهما.

وورد في التقرير أيضا أن ابنتي لورو أنجزتا تلك المهام خلال عطلتيهما المدرسية، وأورد تصريحا للوزير يقول فيه، إنه لم يوظف ابنتيه بشكل دائم.

وكان لورو يشغل منصب رئيس كتلة الحزب الاشتراكي في البرلمان، ليعين بعدها وزيرا للداخلية في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، خلفا لكازنوف، الذي تقلد منصب الوزير الأول.

وتسمح القوانين الفرنسية بأن يلجأ المسؤولون السياسيون إلى أفراد من عائلاتهم، للقيام بمهام المساعدة الإدارية في القيام ببعض الأعمال، لكنها تشترط أن يكونوا تحت تصرف كل أعضاء البرلمان.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: هكذا بدت كاتدرائية نوتردام في باريس بعد خمس سنوات على الحريق الذي نشب فيها

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب