Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

SEWOL بقايا عبارة عادت الى اليابسة بعد ثلاث سنوات على غرقها

SEWOL بقايا عبارة عادت الى اليابسة بعد ثلاث سنوات على غرقها
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد ثلاث سنوات على غرقها وصلت العبارة الكورية الجنوبية الى ميناء موكبو، على متن حاملة ضخمة، واظهرت الصور الجوية للعبارة المسماة “سيول” وتشبه الحوت الضخم وطولها الذي يصل الى مئة واربعة واربعين مترا وتز

اعلان

بعد ثلاث سنوات على غرقها وصلت العبارة الكورية الجنوبية الى ميناء موكبو، على متن حاملة ضخمة، واظهرت الصور الجوية للعبارة المسماة “سيول” وتشبه الحوت الضخم وطولها الذي يصل الى مئة واربعة واربعين مترا وتزن 6800 طنا.

South Korea’s sunken #sewolferry finally reaches porthttps://t.co/76GQPHeT0Npic.twitter.com/tXJL4Aiu2S

— The Straits Times (@STcom) March 31, 2017

العبارة بدأت تظهر تدريجيا من البحر الخميس الماضي خلال عملية انتشالها، حدث أعاد الى الذاكرة مأساة وفاة ثلاثمئة واربعة اشخاص كانوا على متنها معظمهم من الاطفال كانوا في رحلة مدرسية.
تقول أم ثكلى:
“هكذا بدت العبارة “سيول” في السادس عشر من نيسان 2014، عندما انقلبت، ماذا قلت حينها؟ سألت الناس والحكومة، ان تنقذ من كانوا على متنها من الاطفال، سألتهم ان ينقذوا طفلي، الآن، حان الوقت للبحث عن الاطفال، افضل من البكاء والحزن واليأس، يجب ان نجد الاطفال الآن، ان نجد أطفالنا، الآن سأقوم بالبحث عن طفلي بيدي هاتين”.
جثث لأطفال تسعة ما تزال مفقودة حتى الآن، عملية انتشال العبارة بدأت الاربعاء قبل نحو عشرة ايام على عمق 44 مترا، ويُمكّن انتشال العبارة فرق التحقيق من التعرف اكثر على اسباب غرقها ولمن تعود العظام التي عثر على متنها.

Bodies of these 9 #southkoreans have yet to be recovered since the #sewol ferry sank on April 16, 2014. Families hope to find closure soon. pic.twitter.com/8H3y0fxdfC

— LIM Yun Suk (@yunsukCNA) March 23, 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسيرات عمالية في آسيا وأوروبا بمناسبة عيد العمال للمطالبة بالمزيد من الحقوق

كوريا الشمالية تختبر صاروخًا باليستيًا متوسط المدى

شاهد: احتجاجات في كوريا الجنوبية بسبب خطط حكومية لزيادة عدد طلاب الطب