لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أكوادورمرشح اليمين يرفض نتائج الدورة الثانية في الإنتخابات الرئاسية

 محادثة
أكوادورمرشح اليمين يرفض نتائج الدورة الثانية في الإنتخابات الرئاسية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في الأكوادور طالب الرئيس المنتخب لينين مورينو، طالب خصمه مرشح اليمين غيليرمو لاسو الإعتراف بهزيمته بكرامة.
حزب الإئتلاف الوطني، أعلن نتائج فرز الأصوات بعد أيام من المظاهرات الإحتجاجية التي نظمها الموالون لغيليرمو لاسو، وتخللتها المشاغبات.
وأعطت النتائج 51،16 من الأصوات الى لمرشح اليسار لينين مورينو مقابل 48،84 لخصمه بعد فرز 99،65 بالمئة من الأصوات.

ولاسو مصرفي سابق مرشح عن اليمين اتهم خصمه بتزوير الإنتخابات وطالب بإعادة عدها ، واحدا بواحد في كامل البلاد معتبرا أن عطلاً في أجهزة الكومبيوتر تسبب بخطأ في العد يطال 600 ألف صوت.

الأمينة العامة لحزب الإئتلاف الوطني الحاكم، دوريس سوليس تقول:
إعادة فرز الأصوات، التي نطالب بأن تقوم بها اللجنة الوطنية” للإنتخابات، يجب أن تجري بأسرع وقت. وهذا من شأنه أن يدعم الديمقراطية في البلاد ، ويعزل للأبد كل المنافقين الذين لا تستحقهم بلادنا.

غيليرمو وهو في الواحدة والستين من العمر، ومنذ يوم الأحد يستنكر غيليرمو نتائج الدورة الثانية . مصرحاً :“لا يمكنني قبول هذه النتائج لأنها لا تتوافق مع الإرادة الشعبية”.
ويستلم لينين مورينو السلطة خلفاً ل رفايل كوريا، الذي يتولى السلطة منذ 11 عاماً، واصفاً علاقته بسابقه يقول مورينو :“كونه صديق جيد سنواصل نقاشنا محدداً أن ولايته ستكون وفية”.
وسيتعين على مورينو إدارة بلد نفطي، يواجه أزمة إقتصادية ومشكلة ديون، بسبب إنهيار أسعار النفط، في ظل انقسامات سياسية داخلية.