مقتل مصارع ثيران إسباني بعد تعثره أمام الثور في حلبة بفرنسا

مقتل مصارع ثيران إسباني بعد تعثره أمام الثور في حلبة بفرنسا
بقلم:  Adel Dellal مع RWS
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

قتل مصارع ثيران إسباني بسبب تعثره في الرداء الذي كان يحمله لإلهاء الثور داخل الحلبة حيث تلقى نطحة في صدره من الثور الذي صارعه في جنوب غرب فرنسا.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن مصادر مقربة من المصارع إيفان فاندينو الذي يبلغ من العمر ستة ثلاثين عاما في إقليم الباسك قولها إنه نقل إلى المستشفى لكنه توفي في وقت لاحق متأثرا بإصابته.

فرنسا.. ثور ينهي حياة مصارع إسباني بـ‘نطحة’ قوية

أفادت وسائل إعلام بمقتل مُصارع ثيران أسباني، أمس السبت، بعدما… https://t.co/5NcBeK1Oyz

— سفيان طليق (@tligsofiene) 18 juin 2017

وفاندينو هو ثاني مصارع ثيران إسباني يلقى حتفه في الحلبة خلال عام واحد. وكان فيكتور باريو لقي المصير ذاته في يوليو-تموز. وكان آخر مصارع قبله قتل في التسعينيات في إدى حلبات مصارعة الثيران في اسبانيا.

وفي كل عام يلقى أناس حتفهم في مهرجانات الصيف الإسبانية التي يعدو خلالها الناس أمام ثيران تطلق في بلدات أو يجري تعقبها في الريف. وتمثل هذه المهرجانات مقصدا للسياح الأجانب.

ومن المعروف أنّ مصارعة الثيران هي رياضة إسبانية قديمة تتم فيها المواجهة بين المصارع والثور في حلبة على مرأى ومسمع من مئات وأحيانا آلاف الناس الذين يحضرون لمشاهدة تغلّب الإنسان على الحيوان.

وتعتبر مصارعة الثيران من أخطر الرياضات على الاطلاق، إذ لا يملك المصارع الحماية الكافية من قرني الثور، اللذين لابدّ أن يكونا حادين وأن يكون الثور قوياً وضخم البنية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب

ملامح سياسة الاتحاد الأوروبي الصناعية.. كيف تبدو في الأفق؟

سفير موسكو في باريس يعتبر تصريحات ماكرون الأخيرة حول روسيا "مشكلة استراتيجية خطيرة"