عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل مصارع ثيران إسباني بعد تعثره أمام الثور في حلبة بفرنسا

محادثة
euronews_icons_loading
مقتل مصارع ثيران إسباني بعد تعثره أمام الثور في حلبة بفرنسا
حجم النص Aa Aa

قتل مصارع ثيران إسباني بسبب تعثره في الرداء الذي كان يحمله لإلهاء الثور داخل الحلبة حيث تلقى نطحة في صدره من الثور الذي صارعه في جنوب غرب فرنسا.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن مصادر مقربة من المصارع إيفان فاندينو الذي يبلغ من العمر ستة ثلاثين عاما في إقليم الباسك قولها إنه نقل إلى المستشفى لكنه توفي في وقت لاحق متأثرا بإصابته.


وفاندينو هو ثاني مصارع ثيران إسباني يلقى حتفه في الحلبة خلال عام واحد. وكان فيكتور باريو لقي المصير ذاته في يوليو-تموز. وكان آخر مصارع قبله قتل في التسعينيات في إدى حلبات مصارعة الثيران في اسبانيا.

وفي كل عام يلقى أناس حتفهم في مهرجانات الصيف الإسبانية التي يعدو خلالها الناس أمام ثيران تطلق في بلدات أو يجري تعقبها في الريف. وتمثل هذه المهرجانات مقصدا للسياح الأجانب.

ومن المعروف أنّ مصارعة الثيران هي رياضة إسبانية قديمة تتم فيها المواجهة بين المصارع والثور في حلبة على مرأى ومسمع من مئات وأحيانا آلاف الناس الذين يحضرون لمشاهدة تغلّب الإنسان على الحيوان.

وتعتبر مصارعة الثيران من أخطر الرياضات على الاطلاق، إذ لا يملك المصارع الحماية الكافية من قرني الثور، اللذين لابدّ أن يكونا حادين وأن يكون الثور قوياً وضخم البنية.