عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عراقية تترك وظيفتها وتعمل في تغيير زيوت السيارات

euronews_icons_loading
عراقية تترك وظيفتها وتعمل في تغيير زيوت السيارات
حجم النص Aa Aa

تعمل امرأة في منطقة كردستان العراق على تغيير نظرة المجتمع للنساء من خلال إنشاء مشروع لتغيير زيوت السيارات تعمل فيه مع ثلاث من صديقاتها.

تركت امرأة عراقية وظيفتها المدنية لتمتهن مهنة يهيمن الرجال عادة عليها، ليس فقط في الشرق الأوسط وإنما أيضا في معظم دول العالم.

فشادية حسن محمد، وهي أم لثلاثة أطفال، تحدت عادات مجتمعها في منطقة كردستان العراق لتفتتح مشروعا لتغيير زيوت السيارات في مدينة السليمانية تعمل فيه مع ثلاث من صديقاتها.

وتقول شادية إنها تعمل من خلال تلك الورشة على تغيير نظرة المجتمع للنساء وتشجيع المزيد منهن على الانضمام لسوق العمل.

شادية بدأت المشروع حين وجدت أن راتبها كموظفة مدنية لا يكفي احتياجات أُسرتها، لذلك قررت وضع كل مدخراتها في المشروع، الذي كلفها نحو عشرة آلاف دولار.

وتوضح شادية أن الورشة تمد العاملات بدخل يحتجنه بشدة مشيرة إلى أن دخل كل منهن يتراوح بين 290 و400 دولار شهريا بحسب عدد ساعات العمل.

وبينما تعتزم شادية توسيع نطاق عملها أكثر فإنها ترغب في أن تلهم مزيدا من النساء لدخول مجالات عمل جديدة.

وتفتح ورشة شادية أبوابها للزبائن الساعة التاسعة صباحا ويستمر العمل بها حتى السادسة مساء على مدى دورتي عمل تعمل امرأتان في كل منهما. وفي المتوسط يجري تغيير زيوت 12 سيارة كل يوم بالورشة.