لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

واشنطن: بعض المهاجرين لم يعودوا بحاجة للحماية من الترحيل

 محادثة
واشنطن: بعض المهاجرين لم يعودوا بحاجة للحماية من الترحيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن وزارة الخارجية الأمريكية أبلغت مسؤولي الأمن الداخلي بأن آلافا من القادمين من أمريكا الوسطى وهايتي ممن يقيمون في الولايات المتحدة بموجب وضع خاص لم يعودوا بحاجة إلى حماية من الترحيل.

ويحمي برنامج معروف باسم (وضع الحماية المؤقتة)، كان قد انطلق في العام 1990، الرعايا الأجانب من الترحيل إلى بلدانهم التي تعتبر غير مستقرة بسبب الكوارث الطبيعية أو الصراعات المسلحة. ويوفر البرنامج الحماية لما يربو على 300 ألف يعيشون في الولايات المتحدة.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون قال في رسالة إلى القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلي إيلين ديوك يوم الثلاثاء إن ظروف أمريكا الوسطى وهايتي التي استخدمت لتبرير الحماية لم تعد قائمة.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الأمن الداخلي ستعلن في موعد أقصاه يوم الاثنين عن خطط بشأن 57 ألفا من هندوراس و2500 من نيكاراغوا تنتهي حمايتهم بموجب البرنامج في أوائل يناير كانون الثاني.

وقال ممثل عن وزارة الخارجية إن الوزارة لم تعلن قرارات بعد بشأن البرنامج لمواطني هايتي والسلفادور وهندوراس ونيكاراغوا وإنها لن تعلق على المناقشات مع وزارة الأمن الداخلي.

ولم ترد وزارة الأمن الداخلي على طلب رويترز التعليق.

كانت مصادر مقربة من الرئيس دونالد ترامب قالت الشهر الماضي إن البيت الأبيض ينظر في مناشدات من نشطاء مناهضين للهجرة يطالبون بتقليص البرنامج.

وتخشى جماعات الدفاع عن الهجرة أن تقلص الإدارة الأمريكية البرنامج برفض تجديد وضع الحماية لمواطني الدول التسع التي يشملها وهي السلفادور وهايتي وهندوراس ونيبال ونيكاراغوا والصومال وجنوب السودان وسوريا واليمن.