الصحفي فداء عيتاني: "الأمور في لبنان تسير نحو الأسوأ"

الصحفي فداء عيتاني: "الأمور في لبنان تسير نحو الأسوأ"
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

للمرة الثانية خلال أشهر الصحفي والمحلل السياسي اللبناني فداء عيتاني يواجه القضاء في تهم قدح وذم. وللسبب وهو مقال نشره على مدونته “حدثنا غودو” تحت عنوان “تبييض أموال وتغطية حزب الله وراء سقوط نادر ونهاد”.

اما المدعي فهو وفيق صفا مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله، فهو يطالب بتعويض قدره مليون دولار.

في اتصال هاتفي مع “يورونيوز” يقول عيتاني انه لم يستلم أي استدعاء لاستجوابه فهو موجود خارج البلاد، “ولم أعلم بالخبر سوى في الصحف كالآخرين”.

وعما أورده في مقاله يؤكد فداء عيتاني إنه لم يقم “سوى بنقل ما وصلتني من معلومات جمعها فريق عمل خاص”.

في هذا الحوار أشار المحلل السياسي والصحفي الى ان “عمليات تبييض الأموال وتغطية حزب الله” ليست، كما يعتقد البعض، السبب الرئيسي الذي دفع بالمملكة العربية السعودية لاستدعاء رئيس الوزراء سعد الحريري، وانما هي جزء من المشكلة.

عيتاني يرى “ الامر أكثر تعقيداً “. وان المشكلة الأساسية برأيه هي “صراع وجودي بالنسبة للسعودية التي ترغب بمقايضة لبنان مقابل اليمن وهذا ما ظهر في خطاب الحريري”. اذ ان إيران موجودة في لبنان وسوريا واليمن والعراق والمنطقة الشرقية في السعودية، وتمتد الى البحرين.

هذه التطورات في المنطقة يرى فيها المحلل السياسي ان “الأمور تسير نحو الأسوأ وان رئيس الوزراء اللبناني لم يسهل الأمور بل انه سيّر الأمور باتجاه الانفجار في لبنان”.

ويستطرد محذراً من إمكانية إقامة حصار اقتصادي على لبنان او مقاطعته كما يمكن ان يمر بفترة عنف جديدة.

والله عتبي على محامي الخصم عدم توخي الدقة في اسم المدونة، وطبعا اللجوء الى المحاكم غير ذات الاختصاص، عدا هيك شرفنا غودو وخبرنا كم خبرية ما بتسر الخاطر، وريتو ما شرفنا ولا خبرنا.

— Fidaa Itani (@FidaaItani) November 22, 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وكالة الأونروا في لبنان تحذر من كارثة تعليق التمويل على 250 ألف لاجئ فلسطيني

حزب الله اللبناني ينعى 7 من عناصره بينهم 3 استهدفت سيارتهم مسيرة إسرائيلية في الناقورة

شاهد: تشييع زوجين مسنيين قُتلا في غارة إسرائيلية على جنوب لبنان