عاجل

عاجل

مليار دولار على الأقل صفقة الإفراج عن الأمير متعب بن عبد الله

تقرأ الآن:

مليار دولار على الأقل صفقة الإفراج عن الأمير متعب بن عبد الله

مليار دولار على الأقل صفقة الإفراج عن الأمير متعب بن عبد الله
حجم النص Aa Aa

بعد احتجاز في فندق ريتس كارلتون بالعاصة السعودية الرياض لمدة ثلاثة أسابيع أطلق الثلاثاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سراح ابن عمه الأمير متعب بن عبد الله رئيس الحرس الوطني المخلوع، احتجاز قيل إنه جاء لوضع حد للفساد الذي أتخم بطون أمراء ووزراء ورجال اعمال في المملكة التي تسارح الخطى لتغيير سياستها المحلية والإقليمية خلاف ما هو عرفت به.

لكن السؤال كم كانت كفالة الافراج عن محتجر بوزن الأمير متعب؟

العارفون بخبايا القصر والمفاضون بين أروقة الريتز كارلتون والديوان الملكي قالوا أن التسوية تجازوت مليار دولار.

التوصل الى تسوية مع الأمير متعب أشرت الى ان السلطات السعودية تتحرك لجهة تخفيف رياح التطهير التي هزت المجتمع السعودي وترددت أصداؤها في مختلف عواصم العالم، وما للعملية من تأثير على المصدر الأكبر للنفط في العالم وانعكاساتها الاقتصادية والمالية والدبلوماسية.

محمد بن سلمان الشاب الطامح والملك المقبل قال الاسبوع الماضي في مقابلة مع كاتب العمود الشهير توماس فريدمان في صحيفة نيويوك تايمز أن أغلب المحتجزين وافقوا على الدفع من أموالهم التي جنوها بطرق غير مشروعة، مقابل نيل حريتهم، وأضاف ولي العهد أن السلطات قد تستعيد ما يصل إلى مئة مليار دولار أميركي في إطار التسويات مع الأمراء والوزراء السابقين ورجال أعمال يقبعون في ريتز كارلتون، سجن من خمسة نجوم استضاف الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/أيار الماضي لكن حملة التطهير الأخيرة التي أطلقها ابن سلمان جعلت من الفندق معسكر اعتقال فاره ضمت غرفه نحو مئتين من اغنياء السعودية وأساطينها بينهم الملياردير الوليد بن طلال وهو من الأغنى في العالم وابن أخ العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، أيضا الملياردير محمد العمودي.

العاهل السعودي كان أقال الأمير متعب من منصبه رئيسا للحرس الوطني قبل منتصف الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر واعلن عن تشكيل لجنة لمكافحة الفساد وضع على رأسها ابنه ولي العهد.

وكل التكهنات والتحليلات ترمز إلى ان ما يحصل في المملكة المحافظة، من تطهير ومحاربة للفساد وإقالات كبار المسؤولين وتغيير وجه البلد كليا، يعد تمهيدا للطريق وإرهاصات ما قبل الإعلان الرسمي لتولي محمد بن سلمان مقاليد الحكم كملك للسعودية.