لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مصر: أقباط ينشؤون فريقهم الخاص لكرة القدم ردا على "التمييز"

 محادثة
مصر: أقباط ينشؤون فريقهم الخاص لكرة القدم ردا على "التمييز"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

 

أنشأ مسيحيون اقباط فريقا لكرة القدم بهدف الحصول على لقب في الدوري المصري، وذلك ردا على ما وصفوه بالتميز الذي تتعرض له الاقلية المسيحية في مصر.

مينا بندري هو مدرب ومؤسس فريق "أنا في الإسكندرية"، وهو فريق يتألف من المسيحيين الأقباط فقط.

وتحاول أكاديمية "أنا في الإسكندرية" حل المشاكل التي يواجهها المسيحيون الذين يحاولون الانضمام إلى فرق كرة القدم الوطنية المصرية، والتي عادة ما يتم رفضهم حسبما يقولون، وهذا هو سبب افتقار الدوري المصري للعديد من اللاعبين المسيحيين في فرقهم، بسبب عنصرية بعض المدربين كما صرح به مدرب ومؤسس الفريق، ونتيجة لذلك، اقتنع الاولياء وأبناءهم بحقيقة أن المسيحيين لا يمكنهم اللعب في مصر، وأنه يتوجب عليهم الالتفات الى دراستهم فقط.

وتحدث الشاب مينا سمير عن تجربته في رفضه من قبل نادي الدوري المصري الممتاز "بتروجيت"، وكيف كانت ردة فعل المدرب عندما سمع اسمه، والذي عادة ما يطلق على المسيحيين الاقباط.

يذكر أن لاعبيين أقباط برزوا في صفوف المنتخب المصري خلال العقود الماضية من بينهم هاني رمزي، لاعب كرة القدم القبطي المصري المعروف من التسعينات والذي لعب مع الفرق المصرية العملاقة مثل الأهلي، والمنتخب الوطني المصري والعديد من الأندية في أوروبا، والحاصل على ثمانية ألقاب دوري أبطال أفريقيا.

ولكن بعد اختفاء رمزي لم تظهر نجوم كرة قدم بارزة من المسيحيين الاقباط،.