عاجل

عاجل

الاتحاد الاوروبي والاردن لن يتخليا عن اقامة دولة فلسطينية

 محادثة
تقرأ الآن:

الاتحاد الاوروبي والاردن لن يتخليا عن اقامة دولة فلسطينية

الاتحاد الاوروبي والاردن لن يتخليا عن اقامة دولة فلسطينية
حجم النص Aa Aa

أكدت رئيسة السياسية الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ونظيرها الاردني ايمان الصفدي انها "لن تتخلى عن عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية وعن انشاء دولة فلسطينية".

قالت موغيريني بعد استقبالها لوزير الخارجية الأردني في بروكسل لمعالجة ازمة اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل "اننا بالتأكيد لن نخرج من اللعبة".

من جهته قال الصفدي: "الحل واضح، ولا يمكننا التخلي عنه، والمتمثل في قيام دولتين، الإسرائيلية والفلسطينية، واللتان يجب ان تعيشا في سلام جنبا إلى جنب، وان تتقاسما القدس كعاصمة لهما".

وقد توقفت عملية السلام منذ العام 2014، وأثار قرار ترامب من جديد مخاوف تأييد الولايات المتحدة لعمليات الاستيطان الإسرائيلية وضم الأراضي الفلسطينية، وهذا ما يجعل من المستحيل فعليا إقامة دولة فلسطينية.

وقالت موغيريني: "ربما (...) نحن بحاجة إلى إطار إقليمي ودولي مختلف لدفع العملية إلى الأمام"، مؤكدة خططها لإجراء مفاوضات سلام مباشرة، ولكن في سياق أوسع من المجموعة الرباعية الشرق أوسطية (الولايات المتحدة، وروسيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة). ويود الممثل السامي للاتحاد توسيع نطاق هذه المفاوضات بمشاركة الأردن، ومصر، والمملكة العربية السعودية، والنرويج.

وأضافت موغيريني: "من الضروري، ليس للشعب الفلسطيني فقط، ان نواصل دعمنا للقيادة الفلسطينية، لأنه امر ضروري حتى لأمن إسرائيل".

"إن عدم احتمال قيام دولة فلسطينية، بأجهزتها وسلطاتها، وسيطرتها على أراضيها، كأي دولة طبيعية ومستقلة، لها عاصمتها ومؤسساتها الفعالة، يشكل، في رأيي، تهديدا كبيرا لأمن المواطنين الإسرائيليين ولإسرائيل، خاصة في ظل الوضع الذي تعرفه المنطقة ".

وتأسف رئيس الدبلوماسية الفرنسية جان ايف لودريون بشأن "الولايات المتحدة التي كان يمكن ان يكون لها دور فعال كوسيط في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، ولكنها بهذا القرار قامت بإقصاء نفسها".

ومن المقرر ان يستقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد في باريس. وسيجتمع بعد ذلك مع وزراء خارجية الدول الـ 28 الاعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل لوجبة فطور "غير رسمية".