عاجل

عاجل

ما سر زيارة زعيم شيعي عراقي لمنطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل؟

 محادثة
تقرأ الآن:

ما سر زيارة زعيم شيعي عراقي لمنطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل؟

قيس الخزعلي زعيم عصائب أهل الحق العراقية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أظهر مقطع فيديو السبت، زيارة زعيم جماعة عراقية مدعومة من إيران لمنطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل، برفقة حلفائه في جماعة حزب الله اللبنانية، متعهدا بالوقوف مع القضية الفلسطينية ضد إسرائيل.

وأعرب قيس الخزعلي، زعيم عصائب أهل الحق العراقية، عن استعداد جماعته "للوقوف صفا واحدا مع الشعب اللبناني ومع القضية الفلسطينية أمام الاحتلال الإسرائيلي الغاشم"، وفقا للقطات الفيديو التي نشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال قائد عسكري متحالف مع إيران طالبا عدم ذكر اسمه، إن الخزعلي كان برفقة قادة من عصائب أهل الحق، وقاموا بجولة ميدانية على "كامل الحافة الأمامية مع فلسطين المحتلة".

ولم يتضح موعد الزيارة بالضبط.

تنديد بالزيارة..

من جانبه، وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، في بيان السبت: "يتم تداول فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمسؤول ميليشيات عراقية يجول بقرى حدودية جنوبية في لباس عسكري".

وأردف: "تبين أن الفيديو تم تصويره قبل ستة أيام، وهو يشكل مخالفة موصوفة للقوانين اللبنانية".

وأضاف البيان، أجرى الحريري “اتصالات مع القيادات العسكرية والأمنية المعنية، لإجراء التحقيقات اللازمة، واتخاذ الإجراءات التي تحول دون قيام أي جهة أو شخص بأية أنشطة ذات طابع عسكري على الأراضي اللبنانية، ودون حصول أعمال غير شرعية على صورة ما جاء في الفيديو، ومنع الشخص المذكور من دخول لبنان”.

كما استنكر اللواء أشرف ريفي الزيارة، فكتب عبر تيوتر:

"جولة قيس الخزعلي على الحدود برعاية "حزب الله" رسالة تحدي وضرب لسيادة لبنان والقرارات الدولية وهي تنسف النأي بالنفس ومفاعيل مؤتمر باريس وتؤكد أن السلطة الحقيقية بيد "حزب الله" ومشروعه الإيراني. نسأل: هل بات لبنان جمهوريةً للحشد الشعبي بغطاء رسمي وما هو موقف الرئيسين عون والحريري؟".

وسخرية..

فيما سخر زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، وليد جنبلاط، من زيارة الخزعلي، وغرد عبر تويتر: "يااهلا يا اهلا يااهلا بالاستاذ قيس الخزعلي في ربوع لبنان.شو هل الطلة الحلوة.في المرة القادمة حابين ان نقوم بالواجب في الجبل .اقترح منسف عند الشيخ علي .بالمناسبة اشتقنا للشيخ علي .ولماذا ربط زيارتو بالنأي بالنفس ،هذا موقف قد يضر بالسياحة .الاستاذ قيس بحقلو سياحة بعد قتالو لداعش.".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال في حزيران/ يونيو، إن أي حرب مستقبلية تشنها إسرائيل ضد سوريا أو لبنان، يمكن أن تجذب آلاف المقاتلين من دول مثل إيران والعراق واليمن.

وكان الحرس الثوري الإيراني، الذي أسس حزب الله في عام 1982، قد حشد فصائل شيعية من جميع أنحاء المنطقة في السنوات الأخيرة، لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، ومساعدة الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الدائرة ببلاده.