عاجل

عاجل

السياحة في كوريا الشمالية، ما الممنوع وما المسموح به؟

 محادثة
تقرأ الآن:

السياحة في كوريا الشمالية، ما الممنوع وما المسموح به؟

السياحة في كوريا الشمالية، ما الممنوع وما المسموح به؟
حجم النص Aa Aa

"ستذهب الآن الذهاب للنوم" هو عنوان مجموعة صور ميشال هونيوفيتش الأخيرة التي نشرها على صفحته فيسبوك. هذه المجموعة هي الثالثة من أصل أربع مجموعات وعلى إثرها تلقى المصور البولندي رسال كراهية وتهديدات بالقتل. وقد استخدم هذا العنوان للمجموعة للإشارة الى المراقبة المستمرة التي أحس بها وهو في ذلك البلد.

دخول الأراضي الكورية الشمالية

وفي لقاء مع "يورونيوز" تحدث هونيوفيتش عن تفاصيل جولته الكورية الشمالية. وقد وصل الى هذا البلد قادماً بقطار من الصين. لكن أحد أفراد مجموعته السياحية منع من دخول أراضي الزعيم كيم جونغ أون بالقطار لأنه أميركي. فغيّر وسيلة السفر واستقل طائرة.

وحسب أقوال رفيق السفر، فإن الطائرة تابعة للخطوط الكورية الشمالية التي تملكها الدولة، و "لا يعتقد انها تحترم تطبيق معايير السلامة العامة أو الصحية".

التدقيق بالجوازات

المصور قال إن شرطة الحدود احتاجت لثلاث ساعات للتدقيق بجوازات السفر. كما فتش عناصرها أجهزة الكومبيوتر المحمولة وحذفوا ملفات مثل "الحوار" وهو فيلم كوميدي أميركي يحكي عن بلادهم وآخر وثائقي عن يوغوسلافيا.

وأضاف ان الحرس الحدودي هددوا بمصادرة هذه الأجهزة في حال العثور على صور إباحية وسيعرضونها على الجميع لإحراج صاحبها.

التصوير وحدوده

ويقول المصور إنهم فتشوا ايضاً آلات التصوير والهواتف النقالة. وأية آلة تصوير مزودة بعدسة تزيد عن 200 ملمتر يمنع دخولها.

هؤلاء الحرس حذروا المجموعة أيضاً من التقاط صور غير مشروعة والعودة بها الى بلادهم. ولإخفاء هذه الصور سجلها هونيوفيتش على بطاقات ذاكرة وخبأ هذه البطاقات في زوايا حقيبته، وحمل معه صوراً لمناظر طبيعية.

أين يمكنك المبيت

إن لم تكن صينياً او مناصراً للشيوعية لا يمكن حجز غرفة الا في الفنادق المخصصة للسياح. وفي الفندق الذي نزل فيه صاحبنا المصور هونيوفيتش فإن الطابق الخامس يمنع الوصول اليه فهو الطابق "السري". ولم يجهز المصعد بزر خاص به.

وهذا الطابق هو نفسه الذي حصل منه الطالب الأميركي اوتو وارمبيه على ملصقات دعائية للحزب الحاكم. وقد أودع السجن مدة 17 شهراً ونقل الى بلاده وهو بحالة فقدان الوعي قبل ان يفقد حياته.

الى أين يمكن الذهاب

المصور البولندي أمضى معظم رحلته في العاصمة بيونغ يانغ وقد أمكنه زيارة المنطقة المنزوعة السلاح وهي الحزام الأمني بين الكوريتين الجنوبية والشمالية.

كما زار مانغيونغداي والمنزل الذي ولد فيه الجد الأول للزعيم الحالي كيم إيل سونغ.

العودة الى الديار

المرة الأولى التي نشر فيها صوره، تلقى هونيوفيتش رسائل تقول "قتل أناس بسببك. عائلات (المرشدين السياحيين) قتلت أيضاً وأنت السبب في ذلك".

وقد أكد ان التهديدات بالقتل لم تثر قلقاً لديه كما أثرت به رسائل الكراهية. فبعضها فاجأته بما حوته من معلومات وتفاصيل عن والده.

ويضيف انه شعر بالذنب لإنفاق المال في بلد هذا النظام الذي يعتبره "أكثر الأنظمة قساوة وظلماً على الأرض". لذلك لن يعود اليه ولن يكرر تجربته الرهيبة فلن تكون المرة الثانية آمنة له.