عاجل

عاجل

إيران تغلق موقعي التواصل تيليغرام وانستغرام وتتوعد المتظاهرين

تقرأ الآن:

إيران تغلق موقعي التواصل تيليغرام وانستغرام وتتوعد المتظاهرين

إيران تغلق موقعي التواصل تيليغرام وانستغرام وتتوعد المتظاهرين
حجم النص Aa Aa

هددت السلطات الإيرانية الأحد باتخاذ إجراءات صارمة ضد متظاهرين، يمثلون أكبر تحد للحكومة والمؤسسة الدينية، التي تتولى السلطة منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

كما نقل التلفزيون الإيراني، الأحد، عن مصدر مطلع، قوله إن السلطات ستقيد استخدام بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي والتراسل مؤقتا، لمواجهة الاحتجاجات التي دخلت يومها الرابع.

الاحتجاجات الأكبر منذ 2009..

ويتظاهر عشرات الآلاف من الإيرانيين في أنحاء متفرقة من البلاد منذ يوم الخميس، ضد النخبة الدينية غير المنتخبة، والسياسة الخارجية لإيران في المنطقة.

وركز المتظاهرون شكواهم الغاضبة في بادئ الأمر على المصاعب الاقتصادية والفساد المزعوم لكنهم بدأوا في دعوة الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي للتنحي.

وتعد هذه أكبر احتجاجات تشهدها إيران منذ المظاهرات المطالبة بالإصلاحات عام 2009.

اقرأ أيضا:

إيران: مقتل شخصين خلال التظاهرات بمدينة دورود غرب البلاد

امرأة إيرانية تستخدم هاتفها في حديقة بطهران
امرأة إيرانية تستخدم هاتفها في حديقة بطهران رويترز

مظاهرات عفوية..

وتحولت الاحتجاجات في بعض المدن الإيرانية إلى أعمال عنف، حسب ما نقلت تقارير إعلامية، حيث قتل متظاهران أمس في مدينة دورود (غرب).

وفيما قال ناشطون إن الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين، حمّل مسؤول عبر التلفزيون الرسمي المسؤولية لـ"عملاء أجانب".

كما تحدى المحتجون قوات الشرطة والحرس الثوري التي استخدمت العنف لدحر اضطرابات سابقة، بيد أن هذه المظاهرات قد تثير قلقا أكبر للسلطات، لأنها تبدو عفوية وبلا قائد واضح.

كما أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي محتجين في مدينة شيراز وهم يمزقون صورة لقاسم سليماني قائد فيلق القدس وهو أحد أفرع الحرس الثوري الإيراني، ويتولى العمليات خارج البلاد في العراق وسوريا وغيرهما.

وعبر الإيرانيون أيضا عن غضبهم لتدخل بلادهم في سوريا والعراق، حيث تدور حرب بالوكالة بين إيران والسعودية لبسط النفوذ.

ردود..

في السياق، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة عبر "تويتر"، وصف فيها مظاهرات إيران بـ"الكبيرة".

وأضاف ترامب أن "الناس أخيرا بدأت تتعقل اتجاه الكيفية التي تُسرق وتتبدد بها أموالهم وثرواتهم".

واختتم بالقول: "الولايات المتحدة تراقب عن قرب انتهاكات حقوق الإنسان".

بدروه، قال وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قره، بأن على العالم أجمع دعم المظاهرات الجارية في إيران.

وأضاف، لابد أيضا من "إزالة رجال الدين من طهران، وهو أمر أساسي ومطلوب لهذا العالم، من أجل إنهاء حروب المنطقة".

أما مايكل بنس، نائب الرئيس الأمريكي، فعلق على المظاهرات عبر "تويتر" بالقول: "حان الوقت حتى يكف النظام في إيران عن الأنشطة الإرهابية والفساد وعدم مبالاته بحقوق الإنسان".