لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيقاف أمريكي تزوج ابنته وأنجب منها طفلا

 محادثة
إيقاف أمريكي تزوج ابنته وأنجب منها طفلا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أوقفت السلطات الأمريكية ستيفن بادل البالغ من العمر 42 سنة وكاتي بلادل البالغة من العمر 20 سنة نهاية الشهر الماضي في كارولينا الشمالية، بسبب إنجابهما طفلا إثر زواجهما. لحد هنا الأمر العادي غير أن زوجة ستيفين بادل هي في الحقيقة ابنته.

فقد تخلت الأم كما تخلى الأب عن كاتي بلادل منذ ولادتها، وعندما كبرت الطفلة كاتي أخذت تبحث عن أبيها، وبفضل وسائل التواصل الاجتماعي وجدته رب أسرة، فانضمت إليه لتستقر مع زوجته وابنتيها الاثنتين في فرجينيا.

وفي نوفمبر/ تشرين الأول 2016 تركت الزوجة ستيفن، واكتشفت بعد ذلك في مذكرات إحدى بناتها أن كاتي حامل من أبيها، فما كان على الزوجة الأولى إلا أن ترفع شكوى ضد زوجها، الذي واصل غرامياته الممنوعة.

وفي يوليو/تموز نشرت كاتي صورة على انستغرام لزواجها المفترض، وفي أيلول/سبتمبر أنجبت طفلها، وفي نهاية الشهر الماضي تم إيقافهما.

وبحسب زوجة ستيفن الأولى فإن والدها تلاعب بمشاعر ابنته المراهقة، التي جاءت تبحث عن عائلتها البيولوجية. وقد اتهم القضاء الأمريكي كاتي وستيفن بارتكاب زنى المحارم، والخيانة الزوجية، والعمل الإجرامي.