إردوغان: إسقاط مروحية عسكرية تركية ومقتل طياريْن في عفرين

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن إسقاط مروحية عسكرية تركية، ومقتل طيارين اثنين، خلال عملية "غصن الزيتون" على منطقة عفرين، ويتوعد بالرد.

قال الرئيس رجب طيب إردوغان، السبت، إن مروحية عسكرية تركية أُسقطت جنوبي مقاطعة هاتاي، وقُتل عسكريان بداخلها، خلال عملية "غصن الزيتون"، المتوصلة منذ حوالي ثلاثة أسابيع.

اعلان

وجاءت تصريحات إردوغان خلال اجتماع إقليمي، باسطنبول، لحزب العدالة والتنمية الحاكم، بحسب ما نقلت وكالة "أناضول" للأنباء.

وقال الرئيس التركي: "تم إسقاط مروحية عسكرية، وستكون لدينا خسائر، إلا أن (الجناة) سيدفعون ثمنا باهظا"، دون أن يسمّي أية جهة.

وأضاف: "تخوض قواتنا الأمنية والعسكرية تخوض معركة كبيرة".

من جهة أخرى، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لما قالوا إنه يظهر استهداف الطائرة التركية وإسقاطها.

وأتى الإعلان عن إسقاط الطائرة إثر استئناف الجيش التركي للقصف الجوي على منطقة عفرين (شمال غرب سوريا)، بعد أن علّقها بسبب إسقاط المعارضة السورية لطائرة روسية في محافظة إدلب، قبل أيام.

وأطلقت تركيا في 20 يناير /كانون الثاني، عملية أسماها "غصن الزيتون"، جوا وبرا، على منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد.

ووفقا لما ذكرته الحكومة التركية، تهدف العملية إلى تحقيق الأمن والاستقرار على طول الحدود التركية، فضلا عن حماية الشعب السوري من قمع وقسوة الإرهابيين.

وتستهدف العملية مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها تركيا الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي تقاتله منذ ثلاثة عقود تقريبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الطريق هو فلسطين".. جمعيات خيرية تركية تحضر لإطلاق أسطول من سفن المساعدات إلى غزة

فيديو: توقيف أربعة أشخاص على صلة بانهيار أرضي أدى إلى محاصرة عمال في منجم في تركيا

تركيا تعتقل مواطناً روسياً يُشتبه بانتمائه لداعش يعمل في محطة للطاقة النووية