عاجل

عاجل

منظمة العفو الدولية: فرنسا "لا تتحمل مسؤولياتها إزاء الأجانب"..

 محادثة
تقرأ الآن:

منظمة العفو الدولية: فرنسا "لا تتحمل مسؤولياتها إزاء الأجانب"..

رويترز
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

ذكرت منظمة العفو الدولية فى تقريرها السنوى، الذى تم نشره اليوم الخميس، أن فرنسا "لا تزال غير ملتزمة بمسؤولياتها" بشأن استقبال الأجانب. ويأتي هذا بعد يوم من تقديم وزير الداخلية الفرنسي لمشروع قانون حول "الهجرة واللجوء".

وقالت المنظمة غير الحكومية في بيان لها: "لم تكن فرنسا متحملة لمسؤولياتها قبل انتخاب إيمانويل ماكرون، وهي لا تزال للآن على نفس الحال".

وقالت كاترين غودار، مديرة العمليات بمقر المنظمة بفرنسا، للصحافة إن "المعارضة بين المهاجرين من جهة واللاجئين من جهة اخرى تساهم في تجريد المنفيين وتهميشهم".

وتدين المنظمة طرد حوالي 27 ألف لاجئ ومهاجر إلى إيطاليا بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز الماضيين، "بمن فيهم القصر غير المصحوبين بذويهم"، دون احترام حقهم في طلب اللجوء في فرنسا.

وقال جان فرانسوا دوبوست، المسؤول عن وحدة حماية السكان بالمنظمة أن الخفض في المواعيد النهائية لدراسة طلبات اللجوء، وهو مقياس رئيسي لمشروع قانون وزير الداخلية جيرارد كولومب، يشبه "رغبة في ردع البعض".

وأضاف: "سوف يجد بعض طالبي اللجوء أنفسهم مهمشين. وبالنا مشغول حول ما إذا كان في غضون أشهر قليلة نجد أنفسنا في وضعية حيث سيعود الكثير من الناس إلى بلدانهم، ولديهم مخاوف، وأحيانا مضطرين للقيام بذلك". .

وتحتج المنظمة أيضا ضد المقاضاة بتهمة "جريمة التضامن"، مذكرة بقضية سيدريك هيرو، الذي حكم عليه في أغسطس/آب السابق بأربعة أشهر سجنا مع وقف التنفيذ، وذلك بتهمت مساعدته لمهاجرين على عبور الحدود بين فرنسا وإيطاليا.

واختتمت كاثرين غودار: "ما زلنا بعيدين عن فرنسا المثالية التي تضع احترام حقوق الجميع في صميم سياستها".