عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استغاثة من نقص الأدوية والمعدات الطبية بغزة

محادثة
euronews_icons_loading
استغاثة من نقص الأدوية والمعدات الطبية بغزة
حجم النص Aa Aa

قال طبيب بمستشفى الشفاء بغزة إن المخزون الطبي الاستراتيجي لمشفاه كاد أن ينفذ منذ اليوم الأول من بدء مسيرات العودة على الحدود الفلسطينية-الإسرائيلية.

وقتل ما لا يقل عن 15 شخصاً وأصيب أكثر من 1400 خلال مواجهات الجيش الإسرائيلي مع متظاهري مسيرات العودة التي أعلن منظموها أنها ستستمر حتى إحياء ذكرى "النكبة" في الخامس عشر من أيار-مايو القادم.

وقامت قوات الجيش الإسرائيلي بإطلاق النيران الحية والرصاص المطاطي مما أدي لمقتل وإصابة عدد من المشاركين بالمسيرات.

وقال طفل يدعى بشار وهدان (12 سنة)، أصيب برصاصة في قدمه أثناء المسيرة، لوكالة رويترز إنه كان على بعد حوالي 30 متراً من السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن رصاص جنوده استهدف المتظاهرين الذين سعوا لإثارة الشغب وهاجموا قواتهم بشكل استباقي.

أقرأ أيضاً:

تل أبيب تكشف عن إحصائيات جديدة بشأن اعداد العرب واليهود في إسرائيل والضفة وغزة

إسرائيل تقصف أهدافاً لحماس وتستعد لاشتباكات محتملة على الحدود

نقص طبي

وقال الطبيب لوكالة رويترز إنه أرسل نداء استغاثة للجهات المانحة من اجل إمدادهم بالأدوية والاحتياجات الطبية اللازمة لعلاج الجرحى والمصابين المتدفقين على مستشفيات غزة منذ يوم الجمعة الماضي.

ويحتشد عشرات الآلاف من الفلسطينيين في خيام منصوبة بخمسة مواقع على السياج الحدودي البالغ طوله 65 كيلومتراً بين غزة والحدود الإسرائيلية.

وقدر الجيش الإسرائيلي عدد المعتصمين بالخيام بنحو 30 ألفاً.

هدوء حذر

وخيم الهدوء الحذر على المنطقة الحدودية يوم الأحد في وقت ينتظر فيه خروج مسيرات جديدة يوم الجمعة المقبل.

وقال أحد المشاركين بالمسيرات لرويترز إنه باق بخيمته بشكل يومي ليثبت للعالم أن "الفلسطينيين لهم حقوق وديار سيعودون إليها يوماً ما" حتى لو استمرت المسيرات لأجيال قادمة.