عاجل

عاجل

مباراة ثأرية ليوفنتوس ضد الريال وإشبيلية يتحدى البايرن في دوري الأبطال

 محادثة
تقرأ الآن:

مباراة ثأرية ليوفنتوس ضد الريال وإشبيلية يتحدى البايرن في دوري الأبطال

مباراة ثأرية ليوفنتوس ضد الريال وإشبيلية يتحدى البايرن في دوري الأبطال
حجم النص Aa Aa

تنتظر فريق إشبيلية الإسباني الثلاثاء مباراة من العيار الثقيل عندما يواجه بايرن ميونيخ الألماني على أرضية ملعب رامون سانشيز بيزخوان، لحساب مباراة ذهاب دور ال 8 من دوري أبطال أوروبا.

ويحل البايرن ميونيخ ضيفا ثقيلا على إشبيلية، الذي حقق مفاجأة كبيرة بإقصائه مانشستر يونايتد الإنكليزي، وبلوغه ربع النهائي للمرة الاولى منذ 1958.

الممثل الإسباني تنتظره مهمة صعبة أمام الفريق البافاري الذي استعاد قوته مع مدربه الجديد القديم يوب هاينكس، والذي يحلم بتكرار انجاز 2013 حين قاده الى الثلاثية.

ويتصدرالبايرن الدوري المحلي بفارق 17 نقطة عن أقرب منافسيه شالكه قبل 6 مراحل من نهاية الدوري، كما بلغ نصف نهائي الكأس المحلية حيث سيواجه باير ليفركوزن في17 أبريل/ نيسان الجاري.

وفي المقابل، يدخل إشبيلية المباراة بمعنويات عالية بعد التعادل الثمين الذي حققه أمام ضيفه برشلونة (2-2) في الدوري، علما أنه تقدم بثنائية نظيفة حتى الدقيقتين الأخيرتين.

يُشار أن هذه هي المرة الأولى أوروبيا التي سيتواجه فيها بايرن ميونيخ مع إشبيلية.

وعلى الطرف الآخر ستكون الأنظار موجهة نحو ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو الذي سيحتض المواجهة النارية بين العملاقين ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ويوفنتوس الإيطالي الوصيف.

وكان نهائي العام الماضي جمع ريال مدريد مع يوفنتوس في كارديف، وفاز الأول بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان ب 4-1.

ويبدو دوري الأبطال الفرصة الوحيدة للنادي الملكي لتحقيق لقب هذا الموسم، بعدما فقد فرصة الاحتفاظ بلقبه في الدوري الإسباني لصالح غريمه برشلونة، وخروجه بشكل مبكر من الكأس المحلية.

وعلى الرغم من الضغط المفروض على نادي بحجم الريال، يبدو أن زيدان ولاعبوه في وضع مريح قبل مباراة الثلاثاء، اذ فازوا في 10 من آخر 11 مباراة خاضوها، ومنها مباراتا الذهاب والإياب في الدور ثمن النهائي ضد باريس سان جرمان الفرنسي. كما سجلوا 36 هدفا خلال هذه الفترة، واستعادوا الحس التهديفي للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

أما يوفنتوس الذي تخطى توتنهام الإنكليزي في الدور ثمن النهائي، فسيكون أمام فرصة للثأر من خسارته لنهائي العام الماضي، علما أنه بلغ نهائي 2015 أيضا على حساب ريال مدريد وخسر أمام القطب الاسباني الآخر برشلونة.

وأحرز يوفنتوس آخر لقب له في دوري الأبطال عام 1996، وبلغ النهائي أيضا في الموسمين اللاحقين، وخسر أمام بوروسيا دورتموند الألماني وريال تواليا.