عاجل

عاجل

طياران فرنسيان يعلنان مبادرة غير مسبوقة لانقاذ المهاجرين في المتوسط

 محادثة
تقرأ الآن:

طياران فرنسيان يعلنان مبادرة غير مسبوقة لانقاذ المهاجرين في المتوسط

طياران فرنسيان يعلنان مبادرة غير مسبوقة لانقاذ المهاجرين في المتوسط
@ Copyright :
© Isabelle Serro/Pilotes Volontaires
حجم النص Aa Aa

بواسطة طائرة صغيرة الحجم، يعتزم الطياران الفرنسيان بونوا ميكولون وجوزيه بينافونت مساعدة راكبي "قوارب الموت" من المهاجرين غير النظاميين، وتحديد مواقعهم في عرض السواحل الليبية، وقد قررا بدء مهمتهما التي تنطلق من أنماس في فرنسا اعتبارا من اليوم الأربعاء.

© Isabelle Serro/Pilotes Volontaires

وتتمثل مهمة الرجلين في تغطية مساحة مستطيلة بطول 150 من الشرق إلى الغرب على 50 عرضا شمالي طرابلس، وهي المنطقة التي يتركز فيها اكبر عدد من حالات الغرق وكذلك عمليات الإنقاذ. وقد استثمر ميكولون وصديقه بينافونت ما يدخرانه وقدره 130 ألف يورو لشراء طائرة (أم سي آر 4 أس)، لإنقاذ أرواح الناس، ومساعدة سفن المنظمات غير الحكومية برصد مواقع قوارب المهاجرين، وإخطار المركز البحري الإيطالي لتنسيق عمليات الإنقاذ، والذي يدير عمليا الإنقاذ.

للمزيد على يورونيوز:

وفي مقابلة خاصة أجرتها يورونيوز مع أحد الطيارين يقول بينافوت " قررنا أنا وبونوا إطلاق العملية بأسرع وقت ممكن، لأننا نعرف أن شهر نيسان/ أبريل هو شهر مميت بشكل خاص، ونحن لا نريد إضاعة الوقت" ثم أضاف "إننا نعمل حالياً خلال أيام الإجازة والعطل وفي أوقات فراغنا، ولكن سيكون من الضروري لنا العودة لأعمالنا من أجل الحصول على المال لتمويل المشروع، ونقوم عن طريق موقعنا الألكتروني بجمع التبرعات، وإذا جمعنا ما يكفي من مال فسوف نتمكن من الاستمرار بدعم المشروع، وهناك مجموعة من الطيارين المتطوعين الذين سيتولون مهمة توفير دوريات المراقبة الجوية في البحر".

© Isabelle Serro/Pilotes Volontaires

ويعلم الطياران المتطوعان أن القدرة على الرصد انطلاقا من طائرة تطير على علو منخفض من سطح البحر هو أدق بمائة مرة من المراقبة من ظهر سفينة، وهما يدركان أن دعما جويا من هذا النوع مفقود في المتوسط، حيث غرق حوالي 500 شخص خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.