عاجل

عاجل

الزعيم الكاتالوني يرشح النائب كيم تورا لترأس الحكومة الإقليمية

 محادثة
تقرأ الآن:

الزعيم الكاتالوني يرشح النائب كيم تورا لترأس الحكومة الإقليمية

الزعيم الكاتالوني يرشح النائب كيم تورا لترأس الحكومة الإقليمية
حجم النص Aa Aa

قال الزعيم الكاتالوني السابق كارلوس بويجديمونت إنه اقترح عضو البرلمان كيم تورا كمرشح لرئاسة الحكومة الكاتالونية في محاولة وضع حد لفترة سبعة أشهر من الطريق المسدود بغية تشكيل الحكومة.

ويتوجب على الكاتالونيين اختيار قائد لتشكيل حكومة قبل الثاني والعشرين من أيار/ مايو، لتجنب المزيد من الانتخابات.

وكانت المحكمة الدستورية الإسبانية قد علقت الأربعاء إصلاح قانون رئاسة إقليم كتالونيا الذي يتيح تنصيب الرئيس المقال كارلوس بويجديمونت عن بعد، وقالت المحكمة إنها قبلت الطعن الذي قدمه رئيس الحكومة الإسبانية في وقت سابق وعليه يتم تعليق القانون 5 أشهر قابلة للتمديد

وحذر الناطق الرسمي باسم الحكومة انييغو فيغو في مؤتمر صحفي عقب اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء الاسباني، رئيس البرلمان الكتالوني روجيه تورنت من أنه في حال قررت الدستورية تعليق ذلك القانون فإنه لن يتمكن من الدعوة لجلسة تنصيب الرئيس المقال، والموجود في ألمانيا لأن ذلك سينتج عنه جريمة عصيان.

وشددت حكومة مدريد على أن بويجديمونت هارب من العدالة وصدرت بحقه مذكرة إيقاف أوروبية، مؤكداً أن الحكومة الإسبانية لن تسمح لأي مرشح لرئاسة كتالونيا من التنصيب عن بعد .

ومن جانبه طالب رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي في تصريح صحفي في وقت التكتل الانفصالي الكاتالوني بالتوقف عن اللف والدوران وبذل الجهد لتشكيل حكومة فاعلة بدلاً من الانصياع لإرادة بويجديمونت.

وأضاف راخوي أنه من السخف تنصيب شخص هارب من العدالة يعيش في الخارج أو أن تعقد حكومة الإقليم اجتماعاتها في الخارج .

للمزيد على يورونيوز:

وصادق برلمان كتالونيا الجمعة الماضي على تعديل قانون رئاسة الإقليم بما يتيح تنصيب رئيس للإقليم عن بعد في محاولة لتسهيل تنصيب الزعيم المقال بفضل تأييد 70 نائباً، هم نواب التكتل الانفصالي ومعارضة 64 نائباً من نواب الأحزاب الدستورية، في المجلس المؤلف من 135 نائباً.

وكان رئيس البرلمان الكتالوني روجيه تورنت قد أجرى أربع محاولات فاشلة لتنصيب رئيس الإقليم، كانت واحدة منها لبويجديمونت، إذ إن الإخفاق في تنصيب رئيس جديد قبل 22 أيار مايو الجاري سينتج عنه حل مجلس البرلمان والدعوة لانتخابات جديدة في الإقليم.