عاجل

مقتل 19 شخصا في اشتباكات بين جيش ميانمار ومسلحين على الحدود مع الصين

 محادثة
مقتل 19 شخصا في اشتباكات بين جيش ميانمار ومسلحين على الحدود مع الصين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم حكومة ميانمار إن مسلحين قتلوا 19 شخصا منهم أربعة من أفراد الأمن في هجوم كبير بالقرب من المعبر الحدودي الرئيسي مع الصين في وقت مبكر يوم السبت.

وتصاعد النزاع في شمال ميانمار خلال الشهر الماضي ويعد هذا الهجوم الأخير ضربة لأهم أولويات الزعيمة المدنية للبلاد أونغ سان سو كي وهي تحقيق السلم في ظل تحول يشوبه التعثر من حكم عسكري تام.

وقال متحدث باسم الجيش الوطني لتحرير تانج، المؤلف من مقاتلين ينتمون لجماعة تانغ أو بالونغ العرقية، إن الجماعة المسلحة هاجمت نادي قمار يديره أفراد ميليشيا ونقطة تابعة لجيش ميانمار في ضواحي بلدة ميوس الحدودية على بعد مئات الأمتار من نهر يفصل بين ولاية شان في شمال ميانمار وإقليم يوننان الصيني.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

منظمة التعاون الإسلامي تدعو لاتخاذ إجراءات قوية لمواجهة أزمة لاجئي الروهينغا

شاهد: حريق ضخم بأكبر مكب للنفايات بميانمار

شاهد: قارب يقل 76 من مسلمي الروهينغا يرسو في إندونيسيا

وتنشب اشتباكات متكررة بين جيش ميانمار وعدة جماعات تقول إنها تقاتل سعيا للحصول على حكم ذاتي أكبر للأقليات العرقية في المنطقة التي تمر عبرها غالبية التجارة الخارجية لميانمار.

وقال زاو هتاي المتحدث باسم حكومة ميانمار إن نحو 100 متشدد نفذوا الهجوم في حوالي الساعة الخامسة صباحا باستخدام أسلحة صغيرة ومدفعية وإن الشرطة المسلحة وأعضاء ميليشيا تدعمها الحكومة تصدوا لهم.

وذكرت معلومات واردة من الشرطة أن 15 مدنيا منهم امرأتان قتلوا بينما أصيب 20 آخرون.

وقال زاو هتاي إن ضابط شرطة وثلاثة من أفراد الميليشيا قتلوا أيضا في الاشتباكات مضيفا أن عددا غير محدد من مواطني ميانمار والصين فروا إلى الصين.

وأكد المتحدث باسم حكومة ميوس المحلية أن ما لا يقل عن 20 شخصا نُقلوا إلى المستشفى الرئيسي للبلدة بعد تعرضهم لإصابات خطيرة لكنه لم يذكر عدد القتلى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox